شدّّد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، خلال استقباله وفداً سعودياً يزور حالياً طهران، على أهمية تدعيم وتطوير العلاقات بين السعودية وإيران «لما في ذلك من مصلحة كبيرة للأمة الإسلامية».

وأعرب نجاد، لدى استقباله وفداً صحافياً سعودياً زائراً، في تصريح نشرته الصحف السعودية أمس، عن تقديره للمكانة الكبيرة التي تتمتع بها المملكة على المستوى العالمي «حيث تحتضن الحرمين الشريفين والمقدسات الإسلامية»، فضلاً عن تقديره الكبير للملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز والشعب السعودي المسلم، داعياً إلى دعم التعاون بين البلدين في كل المجالات وخاصة في المجالات الاستثمارية والتجارية والسياحية.
وقال الرئيس الإيراني ان «العالم الإسلامي يواجه اليوم العديد من المشاكل ومنها الفقر في بعض المناطق والعداء بين أبناء الإسلام في مناطق أخرى والتخلف العلمي الشديد في أنحاء أخرى»، مضيفاً «نرى في مواقع أخرى أعداء الإسلام حيث يمارسون الظلم والاضطهاد ضد المسلمين في الوقت الذي نجد فيه العالم الإسلامي يتمتع بكل الإمكانات التي تمكنه من ممارسة عيش أفضل فيما لو تكاتفت الجهود وتلاقت الأيدي للتعاون والبناء، حيث إن وحدة الأمة ثم تعاونها سيعودان بالنفع على كل أرجاء العالم الإسلامي».
(يو بي آي)