خدام التقى ملك السعودية وولي عهده!


قال مصدر دبلوماسي في العاصمة البريطانية لندن أمس إن الملك السعودي عبد الله وولي عهده الأمير سلطان عقدا لقاءً مع نائب الرئيس السوري المنشق عبد الحليم خدام الثلاثاء الماضي.
وأشار المصدر نفسه، لوكالة “يونايتد برس انترناشيونال” إن الملك عبد الله والأمير سلطان “سيعقدان اجتماعاً آخر مع رفعت الأسد”، عم الرئيس السوري بشار الأسد، الذي يعيش في المنفى منذ سنوات.
وأكد مسؤول في “جبهة الخلاص الوطني” المعارضة، التي أسسها خدام والمراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين علي صدر الدين البيانوني، “أن خدام يزور السعودية حالياً لأداء مناسك العمرة”. وشدد على أن الزيارة “لم تتم بالتنسيق مع أي جهة وتقتصر على أداء مناسك العمرة فقط، كما أن البيانوني كان هناك بالصدفة لأداء مناسك العمرة أيضاً”.
وأعلن المسؤول نفسه أن “جبهة الخلاص” “تخطط لافتتاح مكتب في العاصمة الأميركية واشنطن من أجل التواصل مع الجالية السورية بالدرجة الأولى، ومع الإدارة الأميركية بشكل عام لشرح وجهة نظر الجبهة وهدفها من التغيير في سوريا لإقامة نظام ديموقراطي على أسس سلمية ديموقراطية”. وأشار إلى أن “عضوي الأمانة العامة نجيب الغضبان وحسام الديري، إلى جانب عمار عبد الحميد، سيتولون إدارة المكتب الجديد”.
(يو بي آي)