طهران ـــ الأخبار


أعلن قائد الحرس الثوري اللواء يحيى رحيم صفوي أن إيران سترد بهجوم استراتيجي واسع وغير محدود على بعد آلاف الكيلومترات وفي كل المجالات، على أي عدوان أجنبي، مشيراً الى أن إيران هي أكبر قوة إقليمية في المنطقة.
وقال صفوي إن طهران «تراقب بدقة القوات الأجنبية والمعادية ولديها إشراف استخباري كامل على كل أنشطتها وتحركاتها»، مضيفاً إن «منطقه الشرق الأوسط مقبلة على أشهر وسنوات حساسة لأن الأعداء المهزومين في العراق وأفغانستان ولبنان وصلوا الى نتيجة مفادها أن شعوب هذه الدول تستلهم من إيران وشعبها معنى الممانعة والمقاومة والصمود».
ورأى اللواء الإيراني أن «الأعداء يدركون أيضاً الموقع الجيوبوليتيكي لإيران ومدى نفوذها السياسي وتأثيره في العراق وأفغانستان ولبنان ودول منطقه الخليج».
وأشار قائد الحرس الثوري الى هزيمة إسرائيل في لبنان خلال الحرب الأخيرة، لافتاً الى أن «الانتصار في لبنان غيَّر المعادلات في المنطقة»، ومؤكداً أن «الصهاينة من دون دعم الأميركيين والبريطانيين لا يمكن ان يستمروا في الحياة يوماً واحداً».