دانت وزارة الخارجية التركية، أمس، تقريراً اعتمده البرلمان الأوروبي يدعو تركيا الى الاعتراف "بالإبادة الجماعية" للأرمن كشرط مسبّق لانضمامها الى الاتحاد الأوروبي، في خطوة تشير إلى بداية أزمة بين الاتحاد وأنقرة.

وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان، "نشعر بالاستياء من الجهود التي تهدف الى فرض شروط مسبّقة بعيدة عن الموضوعية حول مسائل تتطلب جهداً أكاديمياً جدياً”.
كما توقع تقرير نشره مركز "أصدقاء أوروبا" للأبحاث، أمس، أن يجري تعليق مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الأوروبي هذا الخريف، لأنها تتجه الى “أزمة كبرى".
(أ ف ب)