انتقد الرئيس الفرنسي جاك شيراك بشدة أمس قيام قنوات تلفزة ببث “تصريحات مسروقة” له اثناء محادثة على انفراد مع رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو حول لبنان على هامش قمة آسيا-اوروبا، معتبراً انه قد تكون لذلك “عواقب على حياة الجنود الفرنسيين”، وحذر من انه “لن ينسى الامر”.

وقال شيراك، اثناء مؤتمر صحافي في ختام القمة، “إنه كلام لم اتنبه عندما قلته انه سيتعرض للسرقة بكل بساطة”.
وراى ان الامر كان عبارة عن “تفكير مشترك” مع رئيس الحكومة الاسبانية. وقال “كنا نفكر باطمئنان”.
واعتبر شيراك “انه لا يمكن التعاطي مع نوع كهذا من الامور بهذه الخفة عندما يتعلق الامر بمواضيع يمكن ان تكون لها عواقب على حياة الناس وخصوصا على حياة فرنسيين”.
وكان شيراك أعرب، في هذه المحادثة مع ثاباتيرو، عن “قلقه” على مستقبل لبنان، والذي ربطه بتقدم المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني.
(أ ف ب)