«تدخّلات» تلغي خيمة تضامن مصرية


القاهرة ــ الأخبار
«خيمة في قلب ميدان التحرير»، فكرة لم ينجح النواب المستقلّون فى مصر في إتمامها.
الاقتراح، الذى أطلق في عز حماسة المواجهة مع العدوان الإسرائيلي، كان يهدف إلى إعلان رفض الموقف المصري من الحرب على لبنان. والفكرة كانت تكتمل بالاعتصام في الخيمة حتى يجري الإفراج عن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك.
التصعيد لم يتم وأحبطت خطواته. كان سيبدأ الخميس المقبل. ولم تعلن المجموعة عن أسباب إلغاء الفكرة، وإن كانت مصادر تحدثت عن تدخلات أمنية، خشية تكرار فكرة «الخيمة» والاعتصام اللذين قامت بهما مجموعات الشباب من حركة «كفاية» أثناء أزمة القضاة.
لم تكن الخيمة هي «صوت الشعب» فقط كما وصفها مصطفى بكري، النائب المستقل ورئيس تحرير صحيفة «الأسبوع». لكنها أيضاً كانت «مكان احتجاج شامل على ما يحدث في المنطقة، وربط النواب المستقلون (وأغلبهم من كتلة الاخوان المسلمين) خطوات تصعيدهم وبيان أعلنوا فيه الاستياء من تصريحات (الرئيس الأميركي جورج) بوش عن فاشيّة الإسلاميين».
وقال البيان إن تصريحات بوش تعكس حقداً دفيناً وتحرّض على المسلمين في كل أنحاء العالم وتسيء الى قيم التسامح واحترام الآخر التي يدعو إليها الإسلام. وأكّد النواب المستقلون أن بوش دأب على وصف المسلمين بالإرهاب، وسبق أن وصف حرب العراق بأنها حرب صليبية، ولابد من وضع حد لهذه الاتهامات التي تعكس حقيقة موقف الإدارة الأميركية.

جولة عربية لوزير الخارجية الألماني

برلين ــ الأخبار
يلتقي وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينماير، الذي بدأ أمس زيارة إلى الأردن، اليوم في دمشق الرئيس السوري بشار الأسد في إطار جولة على المنطقة هي الثالثة خلال شهر، وتشمل ،إضافة إلى الأردن، سوريا والسعودية لبحث إمكانية مشاركة قوات ألمانية في إطار القوات التابعة للأمم المتحدة على الحدود اللبنانية مع إسرائيل. كما يلتقي شتاينماير نظيره السوري وليد المعلم لبحث إمكانية تنشيط الدور السوري في حل الأزمة بين المقاومة واسرائيل. وكان شتاينماير رأى مطلع الشهر أن سوريا وإيران “مفتاحا حلّ رئيسيان في النزاع الدائر في الشرق الأوسط».

داعية سعودي: 1701 حفظ لإسرائيل ماء الوجه

رأى الداعية السعودي سلمان بن فهد العودة، المشرف العام على موقع “الإسلام اليوم” على شبكة الانترنت، أمس أن القرار 1701 كان من أهدافه "حفظ ماء وجه إسرائيل”. وأضاف، في بيان أمس: “هيئة الأمم المتحدة لا يمكن أن تحترم الضعفاء، وإن إسرائيل لو كانت رافضة تماماً لهذا القرار لما صدر، فأميركا لا يمكن أن توفر استخدام حق النقض ضد أي قرار لا يعجب إسرائيل”.
(يو بي آي)

الأردنيون يطلبون شمل أسراهم بالتبادل

جددت لجنة أهالي المعتقلين الأردنيين في المعتقلات الإسرائيلية امس مطالبتها حزب الله بتبني قضية أبنائهم وشمولهم في اي صفقة لتبادل الاسرى. وقال رئيس اللجنة، صالح العجلوني، شقيق عميد الأسرى الأردنيين سلطان العجلوني: “نتقدم لحزب الله بالتهنئة على النصر الكبير الذي حققه على الصهاينة في لبنان، ونتمنى عليهم ألا ينسوا الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية” البالغ عددهم 31 اسيراً.
(يو بي آي)