أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي أمس أن “الحكومة الايرانية تدرس شكل المساعدة وسبيل ايصالها إلى لبنان”. واضاف، في مؤتمر صحافي، ان “حزب الله هيئة مشروعة ولديها مواردها الخاصة وتأييدها الشعبي”. وفي السياق، قال القائد العام للجيش الايراني عطا الله صالحي إن “القوات المسلحة الايرانية مستعدة لمواجهة أي عمل تقوم به اسرائيل”، مضيفاً: «أُصيب العدو بالجنون في مواجهة قوة حزب الله، وعلينا ان نبقى مستعدين بالنظر الى تاريخنا مع عدونا المجنون».

ونقلت وكالة الأنباء الايرانية (ارنا) عن صالحي قوله، في اليوم الثاني لمناورات “ضربة ذي الفقار” العسكرية، إن طهران “أعدّت خططاً ستصيب الأعداء بالمفاجأة من دون شك”. وذكر التلفزيون الايراني أن الجيش الايراني“قام بتجربة ناجحة الاحد لصاروخ تكتيكي أرض ــ أرض من طراز صاعقة، يبلغ مداه بين 80 و250 كيلومتراً، وتم تحسينه داخل مصانع الدفاع الايرانية”.
وقال المتحدث باسم الجيش الجنرال كيومارس حيدري إن «الصواريخ صاعقة ستسمح، كما صواريخ أخرى أرض-بحر مصنعة محلياً وبعيدة المدى ودقيقة جداً، بمواجهة أي تهديد”.
وأفادت وكالة “مهر” للأنباء بأن الجيش الايراني “اختبر بنجاح نظام استطلاع جوي، محلي الصنع، وهو مصمم لرصد ومراقبة منطقة العمليات، اضافة الى استخدام انظمة الحرب الالكترونية والمضادة للعمليات الالكترونية”.
(رويترز، أ ف ب، مهر)