نقلت وكالة «رويترز» أمس، عن وسائل إعلام باكستانية، أنه تم اختيار رئيس أركان الجيش الباكستاني السابق، الجنرال رحيل شريف، لقيادة التحالف العسكري الذي كان سبق لولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن أعلن تشكيله «لمحاربة الإرهاب» قبل ما يزيد على عام.


وفيما لم يرشح أي تصريحات رسمية عن مسؤولين حكوميين سعوديين، لتأكيد تعيين شريف لقيادة «التحالف»، قال وزير الدفاع الباكستاني خواجة آصف، في تصريح نقلته قناة «تلفزيون جيو» الإخبارية، يوم الجمعة، إن تعيين شريف «حسم قبل أيام قليلة».
ونقلت عدة وسائل إعلام عن آصف قوله، في معرض ردّه على سؤال عمّا إذا كان تعيين شريف قد اتخذ في العاصمة السعودية الرياض أم في باكستان، أن «موافقة حكومتنا كانت بالضرورة في الاعتبار»، لافتاً إلى أن «مثل هذه التكليفات أو التعيينات تتطلب تصريحاً من الحكومة وقيادة الأركان العامة».
وكان شريف قائداً للجيش الباكستاني منذ أواخر عام 2013، قبل تقاعده مؤخراً، وشغل قبل ذلك عدة مناصب، بينها المفتش العام للتدريب في مقر القوات المسلحة في روالبندي، ورئيس الأكاديمية العسكرية الباكستانية.
وقبل تعيينه قائداً للجيش، رأى كثيرون أن الجنرال شريف لعب دوراً أساسياً في توجيه التغيير في التفكير العسكري في باكستان منذ عام 2007، والذي بموجبه يوجه اهتمام الجيش نحو قتال «طالبان باكستان» بدلاً من التركيز على العدو التقليدي، الهند.
(الأخبار، رويترز)