كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أن القوات النووية الروسية ستحصل هذا العام على صواريخ قادرة على اختراق أي منظومة دفاع.

وقال بوتن، في افتتاح منتدى «الجيش ــ 2015»، «في هذا العام ستحصل قواتنا النووية على أكثر من 40 صاروخاً بالستياً جديداً عابراً للقارات، ستكون قادرة على اختراق أي منظومات دفاعية حديثة».

وأكد بوتن وجود طلب مستقر على الأسلحة الروسية في السوق العالمية، وأن الطلبيات الدفاعية لدى روسيا مقررة لسنوات عديدة قادمة، مضيفاً أن حصة النماذج الحديثة من الأسلحة يجب أن تبلغ في القوات المسلحة الروسية 70% بحلول عام 2020، و100% في ما يتعلق ببعض أنواع السلاح.
وذكر الرئيس أن هناك استعدادات جارية لاختبار رادار جديد مخصص للسيطرة على الاتجاه الاستراتيجي الغربي.
وقال: «خلال الأشهر القادمة سيجري الاختبار الحكومي لمنظومة رادار جديد كاشفة لما وراء الأُفق».
(الأخبار)