رجال أعمال يشكون إصلاحات بن سلمان


عرضت مجموعة من رجال الأعمال البارزين على وليّ وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان، "الآلام" التي يعاني منها القطاع الخاص، جراء سياسات التقشف الحكومية والإصلاح الاقتصادي، بحسب ما أظهرت وثيقة موقعة باسم رئيس الغرفة التجارية والصناعية بالرياض.

وبحسب الوثيقة، قام وفد من رؤساء عشر غرف تجارية وصناعية بزيارة لبن سلمان الذي يرأس مجلس الشؤون الاقتصادية، وقالت الوثيقة إنّ رجال الأعمال أكدوا له "أنَّ القطاع الخاص مع رؤية 2030 قلباً وقالباً... لكنه يواجه مجموعة من التحديات والمعوّقات جراء بعض السياسات والإجراءات الحكومية".
وقالت الوثيقة إنّ "القطاع الخاص، بعد برنامج التوازن المالي، أصبح يعاني من ارتفاع في تكاليفه التشغيلية وانخفاض في القوة الشرائية للسكان، كذلك بدأت الصناعة تفقد الميزة التنافسية لها جراء ارتفاع تكلفة الطاقة والوقود وارتفاع تكاليف العمالة الوافدة".
(رويترز)

عقود جديدة للنفط والغاز قبالة قبرص

أعلن وزير التجارة القبرصي جورج لاكوتريبيس، أمس، أن مجموعات "اكسون موبيل" الأميركية و"توتال" الفرنسية و"ايني" الإيطالية و"قطر بتروليوم"، حصلت على عقود لاستكشاف النفط والغاز قبالة سواحل الجزيرة.
وحصلت "ايني" و"توتال" على حقوق الاستثمار لأحد الحقول الثلاثة التي كانت مدرجة ضمن ثالث استدراج عروض للسلطات القبرصية. وحصلت "ايني" على حقل و"اكسون موبيل" و"قطر بتروليوم" على الثالث. وسيُوافَق على هذه العقود في 17 آذار الجاري في خلال جلسة لمجلس الوزراء، وقد تصدر تراخيص الاستكشاف عندها.
والمناطق الأخيرة المفتوحة للاستكشاف، قريبة من حقل ظهر للغاز المصري حيث اكتشفت "ايني" حقولاً مهمة اوف شور للغاز مع احتياطي قد يصل إلى 850 مليار متر مكعب.
(أ ف ب)

السودان: تفاؤل برفع العقوبات الأميركية

قال وزير الدولة السوداني عبد الرحمن ضرار، إنَّ السودان قادر على تنفيذ المطالب الأميركية في خلال فترة الستة أشهر المقررة من قبل واشنطن لرفع الحظر نهائياً عن الخرطوم. وأشار إلى أن القرار الأميركي برفع العقوبات الاقتصادية، الذي وقّعه الرئيس السابق باراك أوباما في نهاية ولايته، "مرتبط بصراع النفوذ والسلطة مع روسيا والصين في المناطق الأفريقية والعربية".
(الأناضول)

باريس ترفض «أوروبا بسرعتين»

أعلن وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي ميشال سابان، أمس، أنه لن تكون هناك "أوروبا بسرعتين" تستبعد بعض الدول الأعضاء، وذلك في محاولة لتهدئة قلق بعض البلدان حيال مشروع لإصلاح الاتحاد الأوروبي يأخذ بالاعتبار حاجات كل دولة على حدة. وقال الوزير إنّ "المقصود ليس قيام أوروبا بسرعتين، تتقدم فيها دول كبيرة بسرعة، ودول صغيرة تتقدم بسرعة أقل. ليس المقصود أبداً استبعاد أحد".
(أ ف ب)