ذكرت وسائل الإعلام أن أربعة مسؤولين نافذين في حزب اليمين القومي التركي طُردوا من حزبهم، أمس، لمعارضتهم نهجه المؤيد لتعزيز صلاحيات الرئيس رجب طيب إردوغان.


وصوتت اللجنة التأديبية لحزب الحركة القومية على طرد ثلاثة نواب، هم: اسماعيل أوك، يوسف هلاك أوغلو ونوري أوكوتان، إضافة إلى سينان أوغان، وهو الشخصية الصاعدة في اليمين القومي المتشدد. وكان المسؤولون الأربعة قد أعربوا علناً عن معارضتهم لدعم حزب اليمين القومي التركي تعديل الدستور بهدف تعزيز صلاحيات الرئيس إردوغان، وهو نص سيُطرح في استفتاء في 16 نيسان المقبل.
(أ ف ب)