فاز الحزب الليبرالي بزعامة رئيس الوزراء مارك روتي بمعظم المقاعد في انتخابات أمس (31 مقعداً)، في حين حلت ثلاثة أحزاب، بينها «حزب الحرية» اليميني المتطرف، بالتساوي في المركز الثاني (19 مقعداً)، بحسب النتائج الأولية للانتخابات التشريعية الهولندية الصادرة مساء أمس.


وشهدت الانتخابات نسبة مشاركة مرتفعة جداً بلغت 81 في المئة، فيما أحاط بها الترقب والاهتمام العالمي مع اعتبارها بمثابة امتحان لأوروبا المقبلة على انتخابات رئاسية فرنسية وانتخابات تشريعية ألمانية، في ظل صعود الأحزاب اليمينية المتطرفة.
(أ ف ب)