أعلن وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون، أمس، أنّ بلاده مستعدة لـ«التحرك وحدها» ضد كوريا الشمالية، وذلك غداة العدوان الأميركي على سوريا.


وقال تيلرسون من منتجع في فلوريدا، حيث استقبل الرئيس دونالد ترامب نظيره الصيني شي جين بينغ، «نحن مستعدون للتحرك وحدنا إذا لم تكن الصين قادرة على التنسيق معنا».
وأضاف تيلرسون «هناك التزام فعلي بأن نعمل معاً لنرى ما إذا كان يمكن حل (الملف الكوري الشمالي) في شكل سلمي. ولكن من أجل ذلك، يجب أن يتغير موقف كوريا الشمالية قبل إقامة أساس حوار أو مباحثات». وتابع أن «الرئيس ترامب أبلغ الرئيس شي أنه يؤيد أي فكرة... يمكن أن تكون لدى الصين حول تحركات أخرى يمكن أن نقوم بها» بحق بيونغ يانغ.
وفي مقابلة نشرتها صحيفة «فايننشل تايمز»، يوم الأحد، لوّح ترامب بتدخل عسكري أحادي، مبدياً استعداده لحل الأزمة الكورية الشمالية «وحده» إذا استمرت بكين في تردّدها.
(أ ف ب)