أسقط التيار المحافظ في ألمانيا، بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل، كلمة «صديق» من وصف العلاقة مع الولايات المتحدة، وذلك في برنامجه لخوض الانتخابات المقررة في شهر أيلول المقبل.


وكان البرنامج المشترك لحزب «الاتحاد الديموقراطي المسيحي» الذي تنتمي إليه ميركل، وحزب «الاتحاد الاجتماعي المسيحي» المتحالف معه في ولاية بافاريا، قد أشار قبل أربع سنوات إلى الولايات المتحدة بوصفها «أهم صديق» لألمانيا خارج أوروبا. كذلك وصف برنامج عام 2013 «الصداقة» مع واشنطن بأنها «حجر زاوية» لعلاقات ألمانيا الدولية. لكنّ كلمتي «صديق» و«صداقة» لم تردا في البرنامج الانتخابي الحالي، الذي قدمته ميركل وزعيم حزب «الاتحاد الاجتماعي المسيحي» هورست زيهوفر، أمس. وبدلاً من ذلك، يصف البرنامج الولايات المتحدة بأنها «أهم شريك» لألمانيا خارج أوروبا.
(رويترز)