اتهم وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، اليمين الإسرائيلي في حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بدعم النشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية، وذلك «لعرقلة عملية السلام».


وفي تصريحات غير معهودة، قال كيري في منتدى لمركز «بروكينغز اينستيتيوت»، أول من أمس، إن «أكثر من خمسين بالمئة من وزراء الحكومة الحالية أعربوا علناً عن معارضتهم لقيام دولة فلسطينية، وقالوا إنه لن تكون هناك دولة فلسطينية»، رافضاً في الوقت نفسه أن «يكون هناك تقدم وسلام منفصل مع العالم العربي من دون العملية الفلسطينية والسلام الفلسطيني».
وتابع: «لا يمكنني أيضاً أن أقبل فكرة أن المستوطنات لا تؤثر في عملية السلام، وأنها ليست عائقاً أمام إمكان تحقيق السلام»، مشيراً إلى أنه «ليس هناك جمود في الوضع. الوضع يسير من سيّئ إلى أسوأ، ويسير في الاتجاه الخطأ».
(الأخبار، أ ف ب)