فاز مرشح حزب «العدالة والتنمية»، النائب عصمت يلماز، بمنصب الرئيس السادس والعشرين للبرلمان التركي، وذلك في جولة التصويت الرابعة التي جرت يوم أمس. يلماز الذي شغل منصب وزير الدفاع في الحكومة الثالثة لـ«العدالة والتنمية»، حصد 258 صوتاً، فيما حصل منافسه الرئيس السابق لحزب «الشعب الجمهوري»، دنيز بايكال، على 182 صوتاً.

وعقب انتخاب يلماز (1961)، النائب عن ولاية سيواس، وسط تركيا، من المقرر أن يكلّف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس الحكومة المنتهية ولايته أحمد داود أوغلو بتشكيل الحكومة الجديدة، التي تتجه الترجيحات إلى أنها ستنتج من ائتلاف بين «العدالة والتنمية» و«الشعب الجمهوري»، رغم تنامي الحديث أخيراً عن ائتلافٍ محتمل بين «العدالة والتنمية» وحزب «الحركة القومية». وشارك 547 نائباً في عملية الاقتراع التي جرت بشكل سرّي، في حين كان هناك 78 صوتاً باطلاً، و29 ورقة بيضاء.

من جهة أخرى، استقبل أحمد داود أوغلو، يوم أمس، وفد الكونغرس الأميركي برئاسة السيناتور تيم كاين، وتناول اللقاء الذي حضره السفير الأميركي لدى أنقرة جون باس العلاقات التركية الأميركية، إضافة إلى التطورات الإقليمية، بحسب معلومات وكالة «الاناضول». كذلك استقبل وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو الوفد بشكل مغلق أيضاً، حيث تبادل المجتمعون وجهات النظر حول المستجدات الأخيرة في سوريا، العراق، ليبيا وأوكرانيا، وأكد اللقاء على تطوير استراتيجية شاملة حول قضايا إيجاد حلّ سياسي للأزمة في سوريا، والوضع الأمني في العراق، ومكافحة «الدولة الاسلامية» (داعش) ومقاتليه الأجانب، إضافة إلى مواصلة التعاون الموجود بين البلدين.
من جانبهم، أكد أعضاء وفد الكونغرس التزامهم بالتعاون مع تركيا في ما يخص الأزمات السياسية والإنسانية في المناطق القريبة من تركيا، معربين عن شكرهم لتركيا «جراء المساعدات التي توفرها للاجئين السوريين لديها».
إلى ذلك، وضمن العمليات الأمنية التي بدأتها ضد تنظيم «داعش» في تركيا، ألقت قوات الأمن التركية القبض على 7 أشخاص للاشتباه في انتسابهم إلى التنظيم، وذلك في عملية نفذتها في ثلاث ولايات هي إزمير واسبرطة وأرضروم.
(أ ف ب، الأناضول)