نقلت شبكة CNN الأميركية أمس، أنّ وزير الخارجية في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ريكس تيلرسون، «يُفكّر في ترك منصبه»، وذلك على «خلفية اختلافاته العديدة مع البيت الأبيض».


وقالت الشبكة إنّ لدى تيلرسون «قائمة متنامية من الخلافات مع البيت الأبيض، بما في ذلك مناقشة جديدة حول سياسة إيران وموظفيه»، في إشارة إلى قرار ترامب الأخير بتكليف فريق من البيت الأبيض إعداد تقرير عن «مدى التزام إيران الاتفاق النووي».
وقال مصدران إنّ «شعور وزير الخارجية بالإحباط ليس سراً خفيّاً، وإنّ بعض الأشخاص المقربين منه يشعرون بتغيير أخيراً». وأشارت CNN إلى أنّ «المصدرين على دراية بمحادثات تيلرسون مع أصدقائه خارج واشنطن، وقد قال كلاهما إن هناك زيادة ملحوظة في إحباط الوزير، وشكوكه في أن لعبة شد الحبل في البيت الأبيض لن تنتهي في أي وقت قريب».
لكن وفق CNN أيضاً، قد يكون الوزير الأميركي «يُنفّس عن غضبه فقط بعد أسبوع صعب، وهو احتمال طرحته عدة مصادر مقرّها واشنطن، عندما سُئلوا عمّا إذا رأوا أدلة تُشير إلى أنه يبحث عن استراتيجية للخروج». وأضاف هؤلاء: «رغم شعوره بالإحباط، فهو عازم على البقاء في العمل على الأقل حتى نهاية العام».
(الأخبار)