أعلن رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، أمس، أن بلاده تقدمت بشكوى للجنة المشتركة للإشراف على الاتفاق النووي، شدّدت فيها على أنّ العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة عليها، في تموز، تنتهك الاتفاق المبرم مع القوى الكبرى.


ونقلت وكالة «تسنيم» عن لاريجاني قوله: «قيّمت اللجنة المشرفة على اتفاق إيران النووي العقوبات الأميركية الجديدة، ورأت أنها تتعارض مع أجزاء من الاتفاق النووي». وأضاف أن «إيران كانت قد تقدمت بشكوى للجنة لانتهاك أميركا للاتفاق النووي».
وقالت وسائل إعلام إيرانية، أول من أمس، إن الحكومة اتخذت قراراً بشأن إجراءات ستردّ بها على العقوبات الأميركية، وإن الرئيس حسن روحاني سيعلن هذه الإجراءات قريباً للوزارات المعنية.
في غضون ذلك، صرّح وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون بأنه يقوم بنقاشات مع الحلفاء بشأن الفائدة من الاتفاق النووي. وفيما أشار في مؤتمر صحافي إلى أن هناك تباينات بينه وبين الرئيس دونالد ترامب بشأن هذا الاتفاق، إلا أنه أكد أنه «لا يوجد ما هو خطأ في الرؤى المتباينة». من جهة أخرى، لفت تيلرسون إلى أنه وترامب ليسا «سعيدَين جداً» بالعقوبات التي مررها الكونغرس ضد روسيا.
(الأخبار)