بعد يوم على هجوم برشلونة الإسبانية الدموي، وقع حادثا طعن، أمس، في فنلندا وألمانيا. فقد قُتل شخصان وأُصيب ثمانية آخرون في هجوم في مدينة توركو الفنلندية. ووفق وزارة الداخلية والشرطة، لم يتضح بعد ما إذا كان للحادث صلة بالإرهاب.


وأشارت الشرطة إلى أن المشتبه فيه قيد الاعتقال ويعالج في المستشفى بعدما أصيب برجله جراء إطلاق الشرطة النار عليه. وفنلندا بلد آمن بشكل عام، لكن السلطات رفعت درجة الخطر الإرهابي في حزيران لشكّها بوجود مخططات مرتبطة بالإرهاب. تزامناً، قتل شخص وأصيب آخر في حادث طعن في مدينة وبيرتال غرب ألمانيا. وقالت الشرطة إنها تطارد شخصاً واحداً أو أكثر يشتبه بأنهم منفذو الهجوم.
(رويترز، أ ف ب)