وقّعت إيران صفقات بمليارات الدولارات مع شركات عالمية، بعد إبرامها الاتفاق النووي مع القوى العالمية، ويرى المحلّلون أن هذه الصفقات ستساعد طهران على تخفيف وطأة أيّ عقوبات أميركية جديدة. أمس، سلّطت وكالة «بلومبرغ» الاقتصادية الضوء على هذه الصفقات والمشاريع التي جرى توقيعها، خلال الأشهر الـ18 الماضية.


وذكرت أن الجمهورية الإسلامية شهدت، بعد رفع العقوبات الدولية مطلع العام الماضي في إطار الاتفاق النووي، إقبالاً للاستثمارات الأجنبية، رغم أنها كانت تتوقع أن مستوى الاستثمارات سيكون أكبر. ومع فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقوبات ضد طهران، وتعبيره عن عدم رضاه عن الاتفاق النووي، يبدأ الجدل بشأن قدرة طهران على مواجهة قيود جديدة.
وتقول الوكالة إن النقطة المهمة هي أنّ إيران تتلقى دعماً من الصين وروسيا وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة، لا سيما بعد استثمار شركات من هذه الدول أموالاً في الجمهورية الإسلامية. ونقلت «بلومبرغ» عن سانام فاكيل، وهي عضو مساعد في برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في معهد «شاتام هاوس» في لندن، قولها إن «هناك ضغوطاً من المؤسسة التجارية في هذه البلدان، للحفاظ على وصولها إلى السوق الإيرانية». وأضافت أن «معظم الحكومات تعترف بأن تهميش إيران وعزلها لا يصبّان في مصلحة أحد».
وذكرت الوكالة مجموعة من الاتفاقات التي وقّعتها إيران، وفي ما يلي بعض منها:
■ في مجال الطاقة:
ــ شركة «توتال»، بالتعاون مع شركة صينية، وقّعت عقداً لمدة 20 عاماً بقيمة 5 مليارات دولار، لتطوير حقل الغاز العملاق «بارس».
ــ شركة «SKE&S» من كوريا الجنوبية أبرمت اتفاقاً مبدئياً بقيمة 1.6 مليار يورو مع الشركة الوطنية الإيرانية للبترول والهندسة النفطية، لتحديث مصفاة تبريز في شمال غرب إيران.
ــ وقّعت تركيا صفقة مع إيران بقيمة 4.2 مليارات دولار، لبناء سبع محطات للغاز الطبيعي في أنحاء مختلفة من الجمهورية الإسلامية.
■ في مجال النقل:
ــ وقّعت الشركة الفرنسية لصناعة السيارات «رينو» عقداً كبيراً مع إيران لإنتاج 300 ألف سيارة سنوياً، وذلك في إطار مشروع مشترك تبلغ قيمته الاستثمارية 660 مليون يورو.
ــ وقّعت شركة «فولسفاغن» مع مجموعة «خودرو» عقداً لبيع اثنين من نماذج سياراتها، ما يعني عودة الشركة إلى السوق الإيرانية، بعد أكثر من عقد.
ــ مصنع الطائرات الأميركية «بوينغ» وقّع عقداً مع إيران لتزويدها بـ80 طائرة بقيمة 16.6 مليار دولار.
ــ وقّعت «بوينغ» اتفاقاً بقيمة 3 مليارات دولار مع الخطوط الجوية الإيرانية «آسمان» لتزويدها بـ30 طائرة من طراز «ماكس 737».
■ في مجال الصناعة:
ــ إبرام اتفاق أوّلي بقيمة ملياري دولار لبناء مصنع لإنتاج الألومنيوم في جنوب طهران بين شركة «إيرالكو» الإيرانية والشركة الصينية «CREC».
(الأخبار)