كلّف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم أمس، رئيس الوزراء المنتهية ولايته، أحمد داود أوغلو، بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد مرور شهر على الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي خسر فيها حزب «العدالة والتنمية» الغالبية النيابية للمرة الأولى منذ عام 2002.

وطاولت أردوغان في الأيام الماضية انتقادات واسعة من قادة أحزاب المعارضة التركية بسبب تأخيره في تكليف رئيس حكومة جديد، متهمين إياه بتأخير تشكيل الحكومة عمداً.
وفي هذا الصدد، رأى زعيما حزب «الشعب الجمهوري»، كمال كليتشدار أوغلو، و"الشعوب الديموقراطي"، صلاح الدين دميرتاش، أن هذا التأخير «غير عادي».

وبعدما أكد أردوغان أن التأخير بتكليف داود أوغلو عائدٌ لتأخير تشكيل ديوان رئاسة البرلمان عقب انتخاب وزير الدفاع السابق عصمت يلماز رئيساً له، أعلنت الرئاسة التركية في اليوم التالي تكليف زعيم حزب «العدالة والتنمية» بتشكيل حكومة جديدة سيكون لديه مهلة 45 يوماً لتأليفها.
ونقل التلفزيون التركي الرسمي عن مصادر في مكتب رئيس الوزراء قولها إن داود أوغلو سيسعى إلى إجراء محادثات مع أحزاب المعارضة بحلول يوم الأربعاء المقبل لإقناعهم بالتحالف، وفي حال فشل التوصل إلى تشكيل حكومة ائتلافية، يلوّح أردوغان بالدعوة إلى انتخابات نيابية مبكرة.

(أ ف ب)