تسلك لومبارديا وفينيتو الإيطاليتان نفس درب حق تقرير المصير الذى تطالب به منطقة كاتالونيا الإسبانية، إذ صوت أكثر الناخبين بغالبية ساحقة لحكم ذاتي أوسع نطاقاً، وهو الأمر الذي سيعطي رؤساء المناطق المجاورة مزيداً من النفوذ في المفاوضات سعياً إلى الحصول على حصة أكبر من الإيرادات الضريبية وانتزاع مزيد من المسؤولية من الحكومة المركزية الإيطالية.


ووفقاً للأرقام شبه النهائية، فإن 95% من الناخبين في لومبارديا صوتوا بالإيجاب، مقابل 98% في فينيتو. كذلك قدرت نسبة المشاركة في التصويت بنحو 40% و57% على التوالي في المنطقتين.
وتطمح لومبارديا وفينيتو إلى الحصول على مزيد من الموارد، من خلال استعادة نحو نصف رصيد الضرائب الراهن (الفارق بين ما يدفعه السكان من ضرائب ورسوم وما يتلقونه من نفقات عامة). وبلغ هذا الرصيد 45 مليار يورو للومبارديا، و15,5 مليار يورو لفينيتو.
وترى المنطقتان أن روما تسيء استخدام هذه المبالغ التي يمكن الاستفادة منها بفاعلية أكبر، بما في ذلك عبر اتفاقات شراكة بين المناطق.
(أ ف ب)