أعلن مرشد الجمهورية الإيرانية السيّد علي الخامنئي، أمس، أنّ «عداء أميركا ليس مع قائد إيران وحكومتها فحسب، بل مع الشعب الإيراني برمته».


وفي سياق خطاب طويل أمام طلاب من الجامعات الإيرانية، انتقد الخامنئي الأشخاص الذين يعتقدون أنّ «التنازل قليلاً أمام أميركا يقلّل من عدائها»، مشيراً إلى أنّ «التجارب التاريخية، ومنها ما جرى مع (رئيس الوزراء الإيراني في بداية الخمسينيات) الدكتور محمد مصدق تثبت أنّ الأميركيين لا يرحمون حتى الأشخاص الذين عقدوا الآمال عليهم». وقال: «لا يرضون حتى بأمثال مصدق؛ هؤلاء يريدون مطايا لهم وخانعين وأشخاصاً عديمي الأهمية ليحكموا بلداً مهماً كإيران كما حدث في مرحلة محمد رضا بهلوي».
(الأخبار)