أصدر رئيس الحكومة المنتهية ولايته ورئيس حزب «العدالة والتنمية»، أحمد داوود أوغلو، تعليمات إلى رؤساء مكاتب الحزب في الولايات التركية، «للاستعداد لانتخابات برلمانية مبكرة». وخلال مكالمات هاتفية مع هؤلاء، أكد داوود أوغلو الاستمرار في مشاورات تشكيل الحكومة الائتلافية التي انطلقت الأسبوع الماضي «حتى الدقيقة الأخيرة»، مخاطباً رؤساء المكاتب بالقول: «عليكم أن تكونوا مستعدين كما لو أن الانتخابات ستجرى في أي لحظة».


وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد جدد التأكيد، يوم الجمعة الماضي، أنه «في حال فشل جميع المحاولات الرامية إلى تشكيل حكومة ائتلافية، فستجري العودة لأخذ رأي الإرادة الوطنية (انتخابات مبكرة)».
في السياق نفسه، قال زعيم حزب «الحركة القومية» التركي، دولت بهشتلي، إن حزبه يفضّل التوجه إلى انتخابات مبكرة بدلاً من «دعم حكومة أقلية». ورأى بهشتلي الذي التقى داود أوغلو الأسبوع الماضي في إطار لقاءات التشاور لتشكيل حكومة ائتلافية، أن دعم حكومة أقلية سيعني دعماً لحزب «العدالة والتنمية»، لافتاً إلى أنه لا يرغب في المشاركة في حكومة ائتلافية، بل بلعب دور المعارضة الرئيسية. وأعرب بهشتلي عن اعتقاده بأن حزبه سيزيد نسبة أصواته إذا توجهت البلاد إلى انتخابات مبكرة، وأن «الشعب سيقول: هناك حاجة إلى حزب الحركة القومية... نريد أن نوصله إلى الحكم».
(الأناضول)