كشف رئيس مجموعة «روستيك» الروسية الحكومية، سيرغي تشيميزوف، عن تفاصيل بيع بلاده لتركيا «أربع بطاريات من منظومة إس-400 مقابل 2.5 مليار دولار»، في إطار صفقة جرى الانتهاء تقريباً من وضع اللمسات الأخيرة عليها.


ونقلت صحيفة «كومرسانت» الروسية عن تشيميزوف أن «تركيا ستدفع 45% من التكلفة مقدماً، بينما ستمنحها روسيا قروضاً تغطي باقي التكلفة»، مضيفاً أنّ «من المتوقع أن تبدأ موسكو تسليم أولى الوحدات في آذار 2020». ولفت إلى أن أنقرة أول من سيملك منظومة صواريخ «إس-400» المتطورة من بين أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو). وكشف أن «وزارتي المالية في روسيا وتركيا أنهتا بالفعل المحادثات الخاصة بتمويل الصفقة، وأنه لم يبقَ سوى التصديق على الوثائق النهائية». من جانبه، قال وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، إن أنقرة ستشتري منظومتي «إس 400» وأربع بطاريات في إطار اتفاقات أُبرمت بالفعل، وفق ما نقل موقع «خبر ترك».
في سياق آخر، قالت «وكالة الإعلام الروسية للأنباء» إن «موسكو ستحد من نطاق طلعات المراقبة العسكرية الأميركية فوق روسيا اعتباراً من الأول من كانون الثاني المقبل، وذلك رداً على قيود أميركية على الطلعات الروسية المماثلة فوق الولايات المتحدة». ونقلت الوكالة أمس، عن المسؤول في وزارة الخارجية، جورجي بوريسنكو، قوله إن «موسكو ستتخذ خطوات مماثلة رداً على الإجراءات الأميركية الجديدة وستفرض قيوداً على المناطق التي يمكن طائرات المراقبة الأميركية التحليق فوقها».
وفي وقتٍ سابق، اتهمت الولايات المتحدة روسيا بالاستهزاء باتفاقية السماوات المفتوحة التي تهدف إلى بناء الثقة بين جيشي البلدين، وبدأ سريانها عام 2002. وقالت إنها «تعتزم اتخاذ إجراءات ضد موسكو».
(الأخبار، رويترز)