في أول زيارة لرئيس تركي للبابا في الفاتيكان منذ 59 عاماً، قال رجب طيب أردوغان، بعد اجتماع مغلق مع فرانسيس الثاني في مكتب يستخدمه الأخير للتشريفات في القصر الرسولي لنحو 50 دقيقة، إنه بحث مع البابا «مخاطر القرار الأميركي بشأن نقل السفارة إلى القدس»، مشدداً على «مواصلة السعي لمنع تنفيذه».


ووفق مصادر واكبت الزيارة، اتفق الطرفان على «ضرورة الحفاظ على وضع القدس الذي حددته قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي».
وفي نهاية الجزء المغلق من الاجتماع، منح فرانسيس أردوغان ميدالية برونزية تظهر ملاكاً وهو يحتضن الأرض بنصفيها الشمالي والجنوبي، متغلباً على تنين حاول منعه، فيما أهداه الرئيس التركي عملاً مصنوعاً من الخزف يصور إسطنبول القديمة بأسلوب المنمنمات، فضلاً عن نسختين من ديوان «المثنوي».
(رويترز)