أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أمس، أن وزير الخارجية جون كيري يتوجه إلى مصر وقطر، الأسبوع المقبل، ضمن جولة تشمل عدة دول أخرى.

وفي بيان صادر عنها، أشارت الوزارة إلى أن كيري «سيكون في القاهرة في 2 آب، للمشاركة في ترأس الحوار الاستراتيجي الأميركي ــ المصري مع وزير الخارجية المصري سامح شكري».

وأشار البيان إلى أن الحوار بين الجانبين «يؤكد شراكة الولايات المتحدة القائمة، منذ أمد طويل، مع مصر»، مضيفاً أن ذلك «سيوفّر أرضية لبحث عدد واسع من القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية، من أجل التعامل مع شؤون على قدر من الأهمية لكلا الجانبين، إضافة إلى تعمّق القيم والأهداف والمصالح المشتركة بينهما».
كذلك، لفت البيان إلى أنه «سيتوجه يوم 3 آب إلى الدوحة، للقاء وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، حيث سيبحث عدداً من القضايا الأمنية في المنطقة، إضافة إلى الاتفاق النووي مع إيران».
ولفتت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن زيارة كيري لكل من مصر وقطر تأتي في إطار جولة أوسع تستمر حتى 8 آب، وتشمل سنغافورة وماليزيا وفيتنام لـ«تدعيم العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية معها».
(الأناضول)