عبّرت دول شرق أفريقيا، أمس، عن دعمها لإرسال قوات إلى جنوب السودان، في إطار تعزيز قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في البلاد، بحوالى 5500 عنصر لإنهاء النزاع في جنوب السودان، كما أعلنت وزيرة الخارجية الكينية أمينة محمد.


وكانت وزارة الخارجية الكينية قد أوضحت، أمس، أن قوات من دول شرق أفريقيا ستشارك في قوة برئاسة الهيئة الحكومية لتنمية شرق أفريقيا (إيغاد)، مؤكدة أن تلك القوات ستشارك فقط في إطار تفويض من الأمم المتحدة. وقالت محمد للصحافيين إن «بعض الدول وافقت على المساهمة بقوات، فيما تدرس دول أخرى هذا الأمر».
(أ ف ب)