موريتانيا: ولاية جديدة لمحمد ولد عبد العزيز


حصل الرئيس الموريتاني المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز على أكثر من 80 في المئة من الأصوات في الانتخابات الرئاسية، ضامناً بذلك غالبية واسعة أمام منافسيه الأربعة، بحسب نتائج رسمية مؤقتة. واحتل عبد العزيز المرتبة الأولى أمام بيرام ولد داه ولد عبيد، الذي حصد 8,67 في المئة من الأصوات.
(أ ف ب)

أوكرانيا: الانفصاليون يقبلون بوقف نار مؤقت


أعلن قائد انفصالي أوكراني، أن المتمردين الموالين لموسكو سيلتزمون وقف إطلاق نار مؤقت وبدء مفاوضات مع الرئيس بترو بوروشينكو، لوضع حدّ لمعارك عنيفة مستمرة منذ شهرين بين المتمردين والجيش في شرق أوكرانيا. وقال المسؤول الرئيسي لجمهورية دونيتسك الانفصالية المعلنة من جانب واحد اولكسندر بوروداي، إنه «رداً على وقف إطلاق النار الذي أعلنته كييف، نتعهد أيضاً وقفاً لإطلاق النار من جانبنا»، مضيفاً أن «وقف إطلاق النار سيستمر حتى 27 حزيران». وكان الرئيس الأوكراني قد أعلن وقفاً لإطلاق النار أحادياً لمدة أسبوع، للسماح للانفصاليين بإلقاء السلاح وبدء حوار.
(أ ف ب)

باكستان: توتّر إثر عودة زعيم ديني


دخلت باكستان، أمس، في مأزق سياسي جديد مع عودة الزعيم الديني محمد طاهر القادري إلى بلاده من كندا، لبدء ما وصفه بـ«الثورة السلمية» على الحكومة، فيما اشتبك انصاره مع الشرطة.
ووصل طاهر القادري إلى مدينة لاهور شرق البلاد، بعدما حُوِّلت رحلته من إسلام أباد عقب أعمال عنف في مطار العاصمة، ذكرت الشرطة أنها أدت إلى إصابة 70 من عناصرها. وبرّرت السلطات تحويل مسار الطائرة لأسباب أمنية، فيما أكدت الشرطة أن 70 من عناصرها أصيبوا بجروح في مطار إسلام أباد، عبر صدهم المتظاهرين الموالين للقادري، مستخدمين الغاز المسيل للدموع. وعرف الزعيم الديني محمد طاهر القادري لدى المراقبين الدوليين، العام الماضي، بتجمعاته الحاشدة وبتنظيمه اعتصاماً هائلاً شلّ حركة العاصمة إسلام أباد، لعدة أيام.
(أ ف ب)