واشنطن تدعم الحلول السلمية في أفريقيا


قالت مستشارة الرئيس باراك أوباما لشؤون الأمن القومي، سوزان رايس، إن بلادها «لا تنوي التدخل العسكري في أفريقيا أو الاحتفاظ بوجود عسكري دائم في القارة». وأوضحت في كلمة لها في «المعهد الأميركي للسلام»، في الولايات المتحدة، نقلها موقع الخارجية الإثيوبية أمس، إن بلادها «تفضّل تعزيز الجهود الأفريقية لإحلال السلام والاستقرار من خلال مشاركتها في تدريب قوات حفظ السلام الأفريقية».

ووفقاً لموقع الخارجية الإثيوبية، أكدت رايس في تصريحاتها التي تسبق القمة الأفريقية الأميركية التي تستضيفها واشنطن في الفترة من 4 وحتى 6 آب الجاري؛ على التزام بلادها مساعدة شركائها في مواجهة التحديات التي تواجهها.
(أ ف ب)

مقتل نائب صومالي في مقديشو

قالت الشرطة وشهود عيان إن إسلاميين متشددين قتلوا بالرصاص نائباً برلمانياً صومالياً في العاصمة مقديشو أمس، عندما أوقفوا سيارته وأمطروه بالرصاص في خامس هجوم يؤدي إلى مقتل نواب صوماليين خلال أقل من أربعة أشهر. وقالت حركة الشباب الصومالية إنها قتلت النائب أدن مادير، لأنها تعتقد أنه جلب «مسيحيين أعداء» إلى الصومال، في عبارة تشير غالباً إلى قوات الاتحاد الأفريقي، التي تحارب الحركة الإسلامية وتمثّل العمود الفقري للأمن في الصومال. وأضاف المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب عبد العزيز أبو مصعب، أن الحركة ستقتل النواب «واحداً تلو الآخر» إذا استمروا في دعم الحكومة.
(أ ف ب)

الأرجنتين تفاوض دائنيها

جرت مداولات جديدة أمس في نيويورك، في محاولة لإيجاد مخرج للخلاف القائم بين الأرجنتين واثنين من دائنيها، الذي دفع البلد إلى وضع تخلّف عن السداد. وقد فشلت المفاوضات بين الأرجنتين وهذين الصندوقين الدائنين بالفعل، لكن يبقى الأمل في التوصل إلى حل يشمل المصرفين اللذين عرضا شراء الديون، وأحدهما الأميركي جي بي مورغان.
(أ ف ب)