لقاء روسي أوكراني مرتقب


أعلن الكرملين أمس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيتوجه في 26 آب إلى مينسك لحضور قمة إقليمية يشارك فيها أيضاً الرئيس الأوكراني بيترو بوروشنكو وقادة من الاتحاد الأوروبي.
وقالت الرئاسة الروسية، في بيان، إنّ من المرتقب عقد لقاءات ثنائية أثناء هذا الاجتماع، من دون توضيح ما إذا كان لقاء من هذا النوع سيُعقد بين بوتين وبوروشنكو.

وبحسب الرئاسة الاوكرانية، سيكون الاتحاد الأوروبي ممَثلاً بوزيرة خارجيته كاثرين آشتون والمفوّض الأوروبي للطاقة غانثر أوتينغر والمفوض الأوروبي للتجارة كارل دي غاشت.
(أ ف ب)

أسانج يطلب ضمانات لمغادرة السفارة الإكوادورية

قالت محامية جوليان أسانج أمس، إن مؤسس موقع ويكيليكس لن يغادر سفارة الإكوادور في لندن إلا إذا حصل على ضمانات بأنه لن يُرحَّل إلى الولايات المتحدة.
وكان جوليان قد أشار أول من أمس، إلى أنه سيغادر السفارة التي لجأ إليها «قريباً»، وسط معلومات تفيد بأنه يعاني من مشاكل في القلب وغير ذلك من الأمراض. وقالت محاميته جنيفر روبنسون في تصريح للإذاعة الأسترالية، إنه «سيغادر حين يمكن التفاوض على شروط تسمح له بمغادرة السفارة، مع احترام لجوئه السياسي بنحو يحميه من خطر الترحيل إلى الولايات المتحدة. وهذا لم يحدث».
(أ ف ب)

قرضاي يدعو لإنهاء الخلاف الذي سببته الانتخابات

دعا الرئيس الأفغاني حامد قرضاي أمس، مرشحي الانتخابات الرئاسية الأفغانية إلى إنهاء الخلاف حول نتائج الانتخابات وتجنيب البلاد المزيد من العنف والتدهور الاقتصادي.
وقال في كلمة في كابول لمناسبة يوم الاستقلال: «آمل أن نبقى متحدين حتى تسير بلادنا نحو السلام والازدهار»، مضيفاً: «آمل أن تسفر الانتخابات الأفغانية عن نتائج قريباً. فالناس ينتظرون هذه النتائج بفارغ الصبر. وآمل أن يتوصل إخوتنا إلى اتفاق، حتى يكون لأفغانستان قريباً حكومة جامعة تشمل الجميع».
(أ ف ب)