ينوي الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى اتخاذ إجراء يقضي بسحب الانفصاليين الموالين لموسكو من أوكرانيا، خلال اجتماعهما الأسبوع المقبل، بحسب ما أفاد الموقع الإلكتروني للرئيس الأوكراني أمس.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعرب فيه مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين عن أمله بتبنّي مجلس الأمن الدولي بياناً، في وقت قريب، يدعو إلى وقف إطلاق النار في أوكرانيا خلال فترة إجراء العملية الإنسانية في منطقة النزاع. وقال تشوركين «إننا نقوم حالياً بتوزيع مشروع بيان، وسنحاول تبنّيه».

ومن المقرر أن يجتمع بوروشينكو مع بوتين في مينسك عاصمة روسيا البيضاء في 26 آب، في اجتماع سيضم أيضاً قادة كباراً من الاتحاد الأوروبي ومن الاتحاد الجمركي الذي تقوده روسيا.
ونقل الموقع الإلكتروني عن بوروشينكو قوله إن الجانب الأوكراني «سيدعو إلى سحب المقاتلين (المتمردين) من أوكرانيا».
في سياق آخر، قال الرئيس الأوكراني، خلال لقاء مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان، إن «ما تشهده أوكرانيا ليس حرباً أهلية»، مضيفاً «نعلم أن إيجاد حلّ للأزمة في البلاد لا يكون بالطرق العسكرية».
وفي هذه الأثناء، صرّح متحدث باسم الرئيس الأوكراني بأن بوروشينكو قد يعلن حلّ البرلمان، يوم الأحد المقبل. وقال المتحدث سفياتوسلاف تسيولكو، على صفحته على موقع «تويتر»، إن القرار سيتخذ عندما يكون هناك أساس دستوري لذلك، مضيفاً أن «هذه اللحظة تبدأ من عيد الاستقلال (24 آب)».
كذلك عيّن بوروشينكو زعيم تتار القرم، النائب في البرلمان الأوكراني مصطفى عبد الجميل قرم أوغلو، مسؤولاً عن رئاسة الدولة لشؤون تتار القرم. وقال إن «المنصب الذي تولاه جاء لحماية الخصائص الثقافية واللغوية والعرقية والدينية لشعب تتار القرم»، بحسب بيان الرئاسة الأوكرانية.
أما على الصعيد الميداني، فقد أكدت كييف أنها صادرت آليتين مدرعتين تعودان إلى فرقة مجوقلة تابعة للجيش الروسي قرب لوغانسك. إلا أن وزارة الدفاع الروسية نفت هذه الأنباء. وقال المتحدث باسم الوزارة «من الصعب أن نفهم لماذا ينقل هذا الكم من الوثائق في مدرعة»، مؤكداً أن «معركة كبرى» تدور في لوغانسك المحاصرة والمحرومة من المياه والكهرباء والاتصالات، منذ ثلاثة أسابيع، ويمنع دخول الصحافيين إليها.
وأعلن المتحدث باسم الأمن والدفاع الأوكراني أندريه ليسينكو، أن انفصاليين موالين لروسيا أسقطوا طائرة حربية تابعة لسلاح الجو الأوكراني، شرقي البلاد، مشيراً إلى أنهم لا يملكون حتى الآن أي معلومات عن مصير الطيار.
(رويترز، أ ف ب، الأناضول)