داوود أوغلو: لا وجود عسكرياً تركياً في سوريا


نفى وزير الخارجية التركي، أحمد داوود أوغلو، أمس، وجود أيّ عسكري أو ضابط تركي داخل الأراضي السورية، لافتاً إلى أنّ الأنباء التي تقول عكس ذلك، تقف وراءها مصادر خارجية. وأضاف، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السنغافوري كاسي فيسواناثان شانموغام، في أنقرة، أنّ «العالم كله يعرف مدى انضباط الجيش التركي». ولفت إلى أنّ قيام حزب المعارضة الأم في تركيا ــ في إشارة إلى حزب الشعب الجمهوري ــ بتصريحات متتالية اعتماداً على مثل هذه المعلومات المغلوطة، وكأن فيها شيئاً من الحقيقة، أمر من شأنه أن يضع الجيش التركي والقوات المسلحة التركية في موضع صعب على المستوى الدولي. وأكّد داوود أوغلو البيان الذي أعلنته هيئة الأركان التركية، في وقت سابق، بأنّه لا يوجد أيّ عسكري أو ضابط تركي في سوريا. وأضاف أنّه لا يوجد تصريح أوضح من هذا بخصوص هذه المسألة.
(الأخبار)

أوستراليا تحذّر: السجن للمقاتلين في سوريا

حذّرت أوستراليا، أمس، مواطنيها المشاركين في المعارك في سوريا من أنّهم قد يواجهون عقوبة بالسجن حتى 20 عاماً، وذلك بعد الأنباء عن مقتل أوسترالي يوم الأحد في المعارك الدائرة في البلاد. وقال المتحدث باسم الخارجية الأوسترالية، بوب كار، إنّ أنباءً وردت للحكومة مفادها أنّ أكثر من مئة استرالي شاركوا في هذا النزاع منذ عام 2011، من دون الحصول على أي «إثبات» على تورطهم حتى الساعة.
وذكر ببنود قانون العقوبات الصادر عام 1978، الذي ينصّ على أنّه «يحظر التوجه إلى دولة أجنبية بنية الانخراط في أعمال حربية». ويشتبه في أن ثلاثة أوستراليين على الأقل قتلوا في معارك سوريا. وآخر هؤلاء هو مقاتل ملقب بـ«أبو الوليد الأوسترالي» قتل الأحد خلال هجوم لمقاتلي المعارضة على قاعدة وادي الضيف العسكرية الاستراتيجية في شمال غرب سوريا بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
(أ ف ب)

غالبية الإسرائيليين توافق على إقامة دولة فلسطينية

أفاد استطلاع للرأي نشر أمس، أن غالبية الإسرائيليين توافق على إقامة دولة فلسطينية، لكنها لا تعتقد أنه سيكون هناك اتفاق سلام، ولا تعدّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس شريكاً للسلام، وذلك قبل أقل من ثلاثة أسابيع على الانتخابات التشريعية. ورداً على سؤال: «هل تؤيد أم تعارض فكرة دولتين لشعبين، أي إقامة دولة فلسطينية مستقلة بجانب دولة إسرائيل؟»، أجاب 53,5 في المئة من المستطلعين بأنهم يدعمون هذا الاقتراح، بينما يرفضه 38 في المئة منهم، وبقي الآخرون دون رأي. لكن 54,3 في المئة من الإسرائيليين يرون أنه ليس من الممكن التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.
(أ ف ب)

السلطات المصرية تضبط أسلحة في سيناء

قالت مصادر أمنية، أمس، إن السلطات المصرية ضبطت ستة صواريخ مضادة للدبابات والطائرات في سيناء، ربما كان مهربون يعتزمون إرسالها إلى قطاع غزة. وأضافت المصادر أن الصواريخ التي ضبطت في مخزن في وسط سيناء في ساعة متأخرة من مساء أول من أمس حديثة، لكنها لم تكشف عن مصدرها. ولم يعثر على أي مهربين في المنطقة.
(رويترز)

478 مليون دولار إلى إسرائيل

ذكر موقع «غلوبس» المتخصص بالشؤون الاقتصادية، أمس، أن حجم المساعدات الأميركية المقررة لتغطية مشاريع تصنيع عسكرية إسرائيلية في موازنة البنتاغون لعام 2013 بلغت 478.8 مليون دولار. وأوضح أن هذه المساعدة تتعلق بعدد من المشاريع الصاروخية الاعتراضية، بما في ذلك «القبة الحديدية» التي ستحصل وحدها على 211 مليون دولار، فيما سيوزع الباقي بين تطوير مشروع «حيتس» المضاد للصواريخ البعيدة المدى ومشروع «العصا السحرية» المضاد للصواريخ المتوسطة المدى. وأشار الموقع إلى إمكان أن يلحق القيمة الإجمالية للمساعدة الأميركية اقتطاع بنسبة 10 في المئة، هي قيمة الاقتطاع التلقائي الذي سيحل على موازنات كافة الوزارات الأميركية في أول آذار المقبل.
(الأخبار)


فيلم مطاردة بن لادن يضع «سي آي إيه» قيد المساءلة

هل أخبرت وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية «سي آي إيه» مخرجة فيلم قصة مطاردة بن لادن، أن التعذيب ساعد في تحديد مكانه؟ إنه السؤال الذي طرحه ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركيين على مدير الوكالة بالنيابة مايكل موريل. وكشف أعضاء مجلس الشيوخ النافذون مساء أول من أمس، أنهم كتبوا رسالتين إلى مدير الوكالة بالنيابة، أعربوا فيهما عن قلقهم من أن الفيلم يوحي خطأً بأن التعذيب كان وراء الحصول على معلومات في تعقب زعيم تنظيم «القاعدة». ويبدأ الفيلم «زيرو دارك ثيرتي»، الذي سيبدأ عرضه في دور السينما في 11 كانون الثاني، بمشهد يخضع فيه معتقلون للتعذيب، وتُنتزَع معلومات منهم عن مكانه في باكستان.
(رويترز)

مبايعة خليفة الملا نذير

خلف أحد قياديي حركة التمرد أميرَ الحرب الباكستاني الملا نذير الذي قتل هذا الأسبوع في غارة طائرة أميركية من دون طيار، بعدما كان يقود مجموعة مقاتلين في المناطق القبلية الباكستانية.
وبويع بهوال خان الملقب باسم صلاح الدين الأيوبي، «قائداً أعلى للمجموعة خلال جنازة الملا نذير»، على ما أفاد مسؤول باكستاني كبير. وينحدر بهوال خان، على غرار نذير، من عشيرة كاكا خيل التي تتبع قبيلة وزير ضمن قبائل الباشتون في شمال باكستان وجنوب افغانستان. وكان مقرباً من نذير منذ أكثر من 15 سنة، وفي الثلاثين من العمر ويحظى باحترام المقاتلين.
(أ ف ب)

لا موعد لمحادثات أوروبية ــ إيرانية

نفى متحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، أمس، أن يكون الاتحاد قد حدد موعداً لإجراء مزيد من المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني، معرباً عن أمله أن يحدث هذا قريباً. وجاءت التصريحات ردّاً على تعليقات كبير المفاوضيين النوويين في إيران سعيد جليلي، الذي قال في وقت سابق إن بلاده وافقت على إجراء محادثات في كانون الثاني مع القوى العالمية الست التي يمثلها الاتحاد الأوروبي بشأن برنامجها النووي.
(رويترز)