حياة الأسرى المضربين بالغة الخطورة


أكد وزير شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، أمس، أن العد التنازلي لحياة الأسرى المضربين عن الطعام بدأ يتسارع بقوة نحو الكارثة، ولم يستبعد استشهاد أي من المضربين، في ظل صمت عالمي وحقوقي وقانوني مهين. تصريحات قراقع جاءت خلال إطلاعه نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة ومنسق الأمم المتحدة للشؤون الانسانية جيمس روالي، على آخر التطورات الصحية والظروف الاعتقالية لكل من الأسير أيمن الشراونة وسامر العيساوي وطارق قعدان وجعفر عز الدين. ودعا قراقع الى التحرك على نحو سريع على مختلف الأصعدة لإنقاذ حياة المضربين، الذين لا تحتمل أجسادهم المنهكة مزيداً من أيام الجوع.
(الأخبار)

السعودية: خالد بن بندر أميراً لمنطقة الرياض

أمر الملك السعودي عبد الله، أمس، بتعيين قائد القوات البرية خالد بن بندر بن عبد العزيز أميراً للرياض خلفاً للراحل الأمير سطام بن عبد العزيز. وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن الملك قرر أيضاً تعيين الأمير تركي بن عبد الله نائباً لأمير الرياض، بدلاً من الأمير محمد بن سعد، الذي أُعفي من منصبه «بناء على طلبه». والأمير خالد هو الابن الثالث من أبناء الأمير بندر بن عبد العزيز . أما الأمير تركي فهو الابن السابع للملك، ووالدته من عشيرة الجربا من قبيلة شمر.
(أ ف ب)

أميران سعوديان متهمان بجرائم مالية في لندن

ذكرت صحيفة «فايننشيل تايمز» البريطانية، أمس، أن اثنين من الأمراء الأقوياء في السعودية فشلا في الحفاظ على سرية قضيتهما في لندن، حيث يواجهان اتهامات بارتكاب جرائم مالية، وصفها محاموهما بأنّها قد تمثل تهديدا للعلاقات الدولية لبريطانيا. وقال فريق الدفاع عن الأمير مشعل آل سعود، وزير الدفاع السعودي الأسبق، ونجله الأمير عبد العزيز بن مشعل، إنّ القضية تتعلق بإحدى الشركات البريطانية وتحويلين مصرفيين لأموال يطلق عليهما تحويلي بيروت ونيروبي. ودفع الفريق أمام المحكمة بأنّ الإعلان عن تفاصيل القضية قد يمثل تهديدات للأمير عبد العزيز وأحد شركائه تصل إلى حد القتل أو الانتقام.
(الأخبار)