صحة بوتفليقة «على ما يرام»


أكد البروفيسور رشيد بوغربال أن «كل شيء على ما يرام» بالنسبة إلى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، دون أن يوضح توقيت عودته المنتظرة إلى الجزائر. ورداً على سؤال عمّا إن كان قد تحدث مع بوتفليقة او مع الطبيب الذي يعالجه في فرنسا أمس، قال بوغربال الذي فحص الرئيس الجزائري قبل نقله للعلاج في فرنسا، لوكالة «فرانس برس»: «لم اتحدث معه شخصياً، ولا مع الطبيب، ولكن تحدثت مع اقاربه الموجودين إلى جانبه، واكدوا أن كل شيء على ما يرام».

(أ ف ب)

ليبيا: استمرار محاصرة وزارة الخارجية

استمرت أمس محاصرة مسلحين لمبنى وزارة الخارجية الليبية لليوم الثاني على التوالي، وما زال المسلحون على مطلبهم بعزل المتعاونين مع النظام السابق. ويحاصر نحو ثلاثين سيارة بيك ــ أب يحمل بعضها مضادات جوية إضافة إلى عشرات الرجال المسلحين منذ صباح الأحد مبنى الوزارة الكائن قرب وسط مدينة طرابلس. وكشف عضو تجمع المحتجين، ايمن محمد ابو دينة، لوكالة «فرانس برس» أن «محادثات ستبدأ في الساعات المقبلة مع مسؤولين في الوزارة»، مشدداً على أن «الحصار لن يرفع الا عند تلبية مطالب المحتجين، وخصوصاً مع تصويت المؤتمر الوطني العام على مشروع قانون العزل السياسي للمتعاونين السابقين مع معمر القذافي».
(أ ف ب)

الإمارات: التقرير الاميركي غير متوازن

رأت وزارة الخارجية الإماراتية أن تقرير الخارجية الأميركية حول وضع حقوق الإنسان في الإمارات «غير متوازن» ويغض النظر عن «التقدم» الذي احرزته الدولة الخليجية في هذا المجال. واعربت الوزارة في بيان نشرته «وكالة انباء الامارات» عن «استغرابها حيال التقرير (الذي) يعكس صورة غير متوازنة لحالة حقوق الإنسان في دولة الامارات ويتغاضى عن التقدم الذي أحرزته في مجال حماية حقوق الانسان وتعزيزها». وشددت الخارجية الاماراتية على أن «احترام حقوق الانسان والحريات الأساسية يُعَدّ مكوناً أساسياً من مبادئ مجتمع دولة الإمارات وقيمه».
(أ ف ب)