قرضاي يقرّ: تلقّينا أموالاً من «سي آي إيه»


أكد الرئيس الأفغاني حميد قرضاي أن حكومته تلقّت أموالاً من وكالة الاستخبارات الاميركية المركزية (سي آي إيه). وقال قرضاي، في بيان، «نعم، تلقّى مجلس الامن الوطني الافغاني أموالاً من الـ(سي آي إيه) خلال السنوات العشر الماضية. ولم تكن المبالغ كبيرة بل كانت صغيرة».
وقال إنه «تمّ استخدام المال في أمور تخدم مصلحة أفغانستان، حيث يعدّ انتشار الفساد إحدى أهم مشاكلها، ما يقوّض الجهود لإنشاء دولة مستقرة». وأضاف «لقد تم إنفاق المال لأغراض مختلفة مثل العمليات، ومساعدة الجرحى والمرضى، ولأجور المنازل وغيرها من الاهداف».
وكانت صحيفة «ذي نيويورك تايمز» نشرت الاثنين خبراً مفاده أن مكتب قرضاي تلقى عشرات ملايين الدولارات نقداً خلال أكثر من عشر سنوات، في إطار مساعي «سي آي إيه» لكسب النفوذ.
(أ ف ب)

قبرص: البرلمان يوافق على خطة الإنقاذ الأوروبية

أقرّ البرلمان القبرصي أمس بأغلبية بسيطة خطة الإنقاذ الاوروبية التي تقضي بمنح الجزيرة عشرة مليارات يورو مقابل إجراءات صارمة. ونال الاتفاق أغلبية المجلس بمواقفة 29 نائباً عليه مقابل 27، وذلك خلال الجلسة التي نقلت تلفزيونياً على الهواء مباشرة.
وأقرّ الخطة نواب «حزب ديسي» اليميني الحاكم وشريكه «حزب ديكو» الوسطي والنائب الوحيد عن حزب ايفروكو الوسطي أيضاً، فيما رفضها نواب المعارضة من حزب اكيل (شيوعي) وايديك (اشتراكي ديمقراطي) ونائب للخضر ومستقلان.
(أ ف ب)

ميانمار: دعوة إلى الحدّ من نسل المسلمين

دعت لجنة شكلتها حكومة ميانمار للتحقيق في المذابح الدموية وأعمال القتل التي شهدتها ولاية راخين (أراكان) الحكومة إلى سن قوانين واتخاذ تدابير لتحديد النسل لدى مسلمي الروهينغيا. وفيما اعتبره المراقبون دعوة للتطهير العرقي، قالت اللجنة إن «النمو السكاني بين المسلمين أحد أسباب التوتر مع البوذيين».
(الأخبار)