الأردن يفوز بمقعد في مجلس الأمن


انتخب الأردن أمس عضواً في مجلس الأمن الدولي لولاية تستمر لسنتين ابتداءً من الأول من كانون الثاني المقبل بعدما رفضت السعودية شغل هذا المنصب الذي حصلت عليه في البداية. وقد انتخب الأردن بأكثرية الثلثين بحصوله على 178 صوتاً خلال عملية تصويت أجريت في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وكان الأردن المرشح الوحيد الذي قدمته مجموعة بلدان آسيا المحيط الهادئ لشغل المنصب الذي تركته الرياض شاغراً.

(أ ف ب)

افتتاح منتدى «حوار المنامة»

بدأت أمس أعمال الدورة التاسعة لمنتدى «حوار المنامة» في العاصمة البحرينية، حيث سيناقش ملفات مختلفة في المنطقة. وتنظم أعمال المنتدى التي تستمر لثلاثة أيام، وزارة الخارجية والمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، ويشارك فيه نحو 50 وزير خارجية ووزير دفاع ورئيس هيئة أركان، إضافة الى عدد من كبار مسؤولي الأجهزة الأمنية والاستخبارية. وقد استقبل الملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة، وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل، الذي وصل الى البحرين أمس للمشاركة في فعاليات المنتدى، وأشاد آل خليفة كذلك بـ«علاقات التعاون والصداقة التاريخية الوثيقة التي تربط البلدين الصديقين وما يشهده التعاون المشترك بينهما من تطور وتقدم في كل المجالات، وخاصة الدفاعية كبلدين حليفين وشريكين».
(الأخبار)

هاغل يؤكد الوجود الأميركي في الخليج العربي

أكد وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل أمس في البحرين التي تستضيف قيادة الأسطول الأميركي الخامس، أن الولايات المتحدة لا تنوي خفض حضورها العسكري في الخليج.
وقال وزير الدفاع الأميركي، في كلمة ألقاها أمام بحارة السفينة بونس في قاعدة بحرية في البحرين، إن الجيش الأميركي سيتمسك بدوره الأساسي في المنطقة، مضيفاً «لن نغيّر أياً من مواقعنا العسكرية في هذه المنطقة أو في أي منطقة أخرى خلال فترة الأشهر الستة هذه»، في إشارة إلى اتفاق الأشهر الستة بين الدول العظمى وإيران.
(الأخبار)


خلافات داخل الحزب الحاكم في جنوب السودان

شن نائب رئيس جنوب السودان المقال، رياك مشار، هجوماً حاداً على رئيس الدولة والحزب الحاكم سلفا كير ميارديت، واصفاً ما يفعله الرئيس داخل حزب الحركة الشعبية، الحاكم، بـ«الكارثي». واتهم مشار سلفا كير بشق الحزب لصالح مجموعة صغيرة من عرقيته وإدخال البلاد في أزمة، مؤكداً أنه ومجموعته لن يغادروا الحزب وسيعملون على إصلاحه من الداخل، حيث لا يزال يشغل منصب نائب رئيس الحزب. وأضاف «سلفا كير يسعى إلى تأسيس حزب خاص به لا علاقة له بالصراع الذي عاشه شعب جنوب السودان ومن مجموعات تحيط به لم تساهم في الكفاح المسلح»، متهماً «الرئيس سلفا كير بأنه يسعى إلى خلق جيشه الخاص على غرار الحرس الجمهوري ومن عرقية محددة».
(الأناضول)

100 مليون دولار من اليابان للمغرب

منحت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، أمس، المغرب قرضاً بقيمة 100 مليون دولار لدعم قطاع التربية والتعليم. وتم التوقيع على الاتفاقية، بالعاصمة المغربية الرباط بين كل من محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمال المغربي، وشوجي كويشي، ممثل الوكالة اليابانية للتعاون الدولي بالمغرب.
وسيخصص هذا القرض لـ«تشييد 21 مدرسة إعدادية وتقديم دعم نوعي لكفايات التعلم على المستوى المدرسي»، وفق بيان لوزارة الاقتصاد والمال المغربية.
(الأناضول)

قتيلان برصاص الأمن في جنوب تركيا

قتل شخصان أمس في اشتباكات مسلحة بين متظاهرين أكراد والشرطة التركية اندلعت عقب بيان أصدرته مجموعة من المجتمع المدني تدين فيه تدمير مقابر دفن فيها مقاتلون من حزب العمال الكردستاني.
وذكرت وكالة دوغان للأنباء أن قوات الأمن تبادلت إطلاق النار مع المتظاهرين بعد أن ألقى نحو 30 رجلاً مقنعاً من بين نحو 150 متظاهراً قنابل حارقة وأخرى يدوية على قوات الأمن في يوكسيكوفا جنوب شرق تركيا التي تسكنها غالبية من الأكراد.
ويأتي الحادث بعد أشهر من الهدوء بين السلطات التركية وحزب العمال الكردستاني الذي أعلن عن هدنة في آذار الماضي بعد مفاوضات سرية مع جهاز الاستخبارات التركي.
( أ ف ب)

فرنسا تدعو الصين إلى تعزيز التعاون النووي المدني بينهما

دعا رئيس الحكومة الفرنسية جان مارك ايرولت إلى تعزيز التعاون النووي المدني بين بلاده والصين التي تعتبر الأولى في السوق العالمي في بناء المفاعلات.
وألقى ايرولت في اليوم الثاني من زيارته الصين، كلمة في مناسبة الذكرى الثلاثين لبدء التعاون الفرنسي الصيني، أعلن فيها أنه سيزور غداً الأحد موقع تايشان في جنوب البلاد، حيث يتشارك فرنسيون وصينيون في بناء مفاعلين نوويين من الجيل الجديد.
ولفت إلى أن «في تايشان يجتاز تعاوننا في مجال المفاعلات النووية بنجاح مرحلة جديدة»، موضحاً أن العمل يتقدم «بوتيرة سريعة»، معرباً عن الأمل بأن يبدأ العمل قريباً في مفاعلين جديدين.
(الأخبار)


بايدن: لا نعترف بمنطقة الدفاع الجوي الصينية

أعلن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، أن بلاده لا تقبل منطقة الدفاع الجوي التي أعلنتها الصين فوق جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي.
وقال بايدن، في كلمة ألقاها فى العاصمة الكورية الجنوبية سيول التي وصلها أمس: «كنت واضحاً تماماً في التحدث بلسان الرئيس: لا نعترف بالمنطقة، ولن يكون لها أي تأثير على العمليات الأميركية مطلقاً»، مشيراً إلى موقفه في محادثات أجراها في بكين هذا الأسبوع.
وأكد بايدن أن كوريا الشمالية لن تتمكن أبداً من تحقيق الرفاهية ما دامت تسعى إلى تطوير أسلحة نووية.
وأعاد بايدن التزام بلاده حماية حلفائها في آسيا المحيط الهادئ، ولا سيما في كوريا الجنوبية، في مواجهة جارها الشيوعي في الشمال، عملاً بالاستراتيجية الأميركية في هذه المنطقة. وقال بايدن في ختام محادثات مع رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين - هي، ثم في كلمة في جامعة يونسي: «ليكن واضحاً أن الولايات المتحدة عازمة على القيام بما هو ضروري للدفاع عن حلفائها وعن نفسها ضد أي عدوان كوري».
(أ ف ب)



داوود أوغلو إلى أرمينيا

يتوجه وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو، إلى أرمينيا الاسبوع المقبل في أول زيارة له منذ فشل الجهود لتطبيع العلاقات المنقطعة بين البلدين قبل أربع سنوات. وسيشارك داوود أوغلو في اجتماع منتدى البحر الاسود للتعاون الاقتصادي الذي يعقد في العاصمة الأرمينية يريفان في 12 كانون الجاري، إلا أنّ من غير المعروف ما اذا كان سيجري محادثات ثنائية منفصلة مع مسؤولين أرمن. وأعلن وزير الخارجية التركي القيام بالزيارة عقب اجتماع مع نظيره الارمني ادوارد نالبانديان على هامش اجتماع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذي عقد في كييف الخميس الماضي، بحسب الإعلام التركي. ولا يزال الخلاف عميقاً بين البلدين بسبب المجازر التي ارتكبها الأتراك بحق الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى، وكذلك بسبب النزاع على اقليم ناغورني كاراباخ.
(أ ف ب)

روسيا وأوكرانيا نحو شراكة استراتيجية

أعلنت الرئاسة الاوكرانية أن الرئيس فيكتور يانوكوفيتش التقى أمس نظيره الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي، جنوب روسيا، وبحثا في «شراكة استراتيجية» في المستقبل. وقال مكتب يانوكوفيتش العائد من الصين إن «رئيسي الدولتين تطرقا إلى مسائل للتعاون التجاري والاقتصادي والتعاون لاتفاق مقبل لشراكة استراتيجية».
وأكد ناطق باسم الكرملين لوكالات الأنباء الروسية اللقاء بين بوتين ويانوكوفيتش.
(أ ف ب)

مقتل نائب صومالي في انفجار قنبلة

انفجرت قنبلة داخل آلية بالقرب من مكاتب رئيس الوزراء الصومالي في العاصمة مقديشو، أمس، ما أدى إلى مقتل سائق الآلية، وهو نائب صومالي حسبما أوضح أحد زملائه عبد الله موسى. وكانت القنبلة ضعيفة على ما يبدو ولم تسبب أضراراً في المحيط، فيما لم يعرف ما اذا كان هناك ركاب آخرون في السيارة. ولم تتبنّ أي جهة الهجوم، لكن حركة المجاهدين الشباب الإسلامية ضاعفت هجماتها على مقديشو منذ طردها من العاصمة الصومالية من قبل قوة الاتحاد الأفريقي.
(أ ف ب)