بحث وزير الدفاع الأميركي، تشاك هاغل، استخدام الطائرات الأميركية بلا طيار في مناطق نائية من باكستان، أمس، وذلك خلال أول زيارة يقوم بها وزير دفاع أميركي للبلاد منذ نحو أربع سنوات.

والتقى وزير الدفاع الأميركي في إسلام آباد مع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف وكبار المسؤولين؛ ومن بينهم قائد الجيش الباكستاني الجديد رحيل شريف. والتزم الجانبان الصمت إزاء تفاصيل المحادثات.
وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان، إن «رئيس الوزراء... نقل قلق باكستان الشديد من استمرار ضربات الطائرات الأميركية بلا طيار، وأكد أن هذه الضربات غير إيجابية لجهودنا لمكافحة الإرهاب والتطرف على أساس
مُستدام».
وأفاد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية بأن باكستان من أكبر الدول المتلقية لمساعدات خارجية أميركية وحصلت على أكثر من 16 مليار دولار كمساعدات أمنية منذ عام 2002. وطلبت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما مساعدات عسكرية لباكستان قيمتها 305 ملايين دولار لعام 2014، بالإضافة الى 858 مليون دولار كمساعدات
مدنية.
وهاغل أول وزير دفاع أميركي يزور باكستان منذ الغارة التي قتلت زعيم تنظيم «القاعدة» أسامة بن لادن، في أبوت آباد عام 2011.
(رويترز)