استقبال حافل لهنيّة في القاهرة


وصل إلى القاهرة أمس، آتياً من تونس، رئيس الحكومة الفلسطينية المُقالة إسماعيل هنية على رأس وفد كبير من أعضاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس). واحتشد عشرات الشباب أمام مطار القاهرة لاستقبال هنية رافعين صوره وصور المسجد الأقصى والعلمين المصري والفلسطيني، مردّدين هتاف: «يا هنيّة يا هنيّة أوعى تسيب البندقية».

(يو بي آي)

عباس يعتذر عن عدم زيارة تونس

أعلن وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، أمس، أن الرئيس محمود عباس، اعتذر عن عدم تلبية دعوة رسمية لزيارة تونس للمشاركة في احتفالات مرور عام على الثورة التونسية بسبب «التزاماته الأخرى». وقال المالكي للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن عباس سيقوم بجولة رسمية تشمل كلاً من بريطانيا وألمانيا وروسيا تبدأ في الثالث عشر من الشهر الجاري. وسيلتقي عباس خلالها كبار المسؤولين في البلدان الثلاثة، يبحث في خلالها تطورات عملية السلام وجهود استئناف محادثات السلام مع إسرائيل إلى جانب الملف الفلسطيني لنيل عضوية كاملة لدى الأمم المتحدة.
(يو بي آي)

الملك السعودي يلتقي باسندوة

التقى الملك السعودي عبد الله، رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوة، الذي وصل على رأس وفد وزاري كبير إلى الرياض أمس في زيارة تدوم يومين.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) مساء أمس الاثنين أن الملك بحث مع باسندوة «الأوضاع الراهنة في اليمن، إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات».
وتأتي زيارة رئيس الوزراء في حكومة الوفاق الوطني اليمنية إلى المملكة ضمن جولته الخليجية في محاولة للحصول على 5 مليارات دولار كمساعدات عاجلة يحتاج إليها اليمن، حسبما ذكرت مواقع الإنترنت اليمنية.
من جهة ثانية، ثار جدل حاد في البرلمان اليمني أمس، بشأن إقرار قانون يمنح الرئيس علي عبد الله صالح وأركان حكمه الحصانة من الملاحقة القضائية، الذي أحالته الحكومة على البرلمان أول من أمس للتصديق عليه.
(يو بي آي)

منفّذو عملية إيلات من بدو سيناء

بعد أكثر من 4 أشهر، ذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية، أمس، أن الجيش خلص إلى أن جميع منفّذي عملية إيلات، في آب الماضي، هم من بدو سيناء. ولفتت إلى أن «ما يحيّر الأجهزة الأمنية هو الإجابة عن سؤال: لماذا يشارك البدو في مثل هذا الهجوم ضد إسرائيل بالنيابة عن الفلسطينيين في غزة»، مضيفةً أن هذا السؤال هو قيد العرض والبحث والدراسة في أوساط الجيش، منطلقين من محاولة تحديد مصلحة البدو في القيام بمثل هذا العمل الذي يورّطهم مع الجيش الإسرائيلي.
(الأخبار)

قراصنة إسرائيل يعدّون هجوماً على السعودية

ردّاً على الهجوم الافتراضي الذي شنّه سعوديون قبل أيام، ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، أمس، أن قراصنة إسرائيليين قرّروا شنّ عملية اقتحام ضدّ السعودية. وأضافت أن هذه المجموعة قرّرت الرد على أي هجوم على إسرائيل في هذا المجال، وأنه في حال تنفيذ العملية ستنشر المجموعة تفاصيل المنفذ الكاملة، والتفاصيل الشخصية لأبناء عائلته، وأنها في هذه المرحلة لن تنشر التفاصيل لتجنّب الكشف عن تفاصيل البطاقات المسرّبة.
وقالت الصحيفة إنه «في حال استمرار عملية التسرّب، فإن ذلك سيؤدي إلى مسّ خطير بخصوصية المواطنين في الدول العربية، تتضمن كشف تفاصيلهم الشخصية واستخدامها لإنشاء هويات مزدوجة في شبكات خفية».
(الأخبار)

رئيس كتلة «الليكود» زوّد متطرّفي اليمين بمعلومات

كشفت لائحة الاتهام التي قُدّمت ضدّ 5 من ناشطي اليمين الإسرائيلي، أمس، عن أنّ رئيس الائتلاف وكتلة «الليكود» البرلمانية، زئيف ألكين، إضافة إلى العشرات من الضباط والجنود في الجيش، يمثّلون مصادر استند إليها هؤلاء في جمع المعلومات عن استعدادات الجيش والشرطة لإخلاء البؤر الاستيطانية، إضافة إلى القيام بما يسمّى عمليات «جباية الثمن»، هذا مع الإشارة إلى أن ألكين يشغل أيضاً مناصب مهمة أخرى، فهو عضو لجنة الخارجية والأمن، ورئيس ما يسمّى «اللجنة الثانوية لشؤون الضفة الغربية».
(الأخبار)