الأردن يوافق على تدريب الثوار الليبيين


وافق الأردن على تدريب 10 آلاف من الثوار الليبيين في مركزه الدولي لتدريب الشرطة وفق مذكرة التفاهم التي وقعها مع ليبيا ضمن البرامج التي تعدها الأخيرة لدمج الثوار في جهازي الأمن والجيش. وتنص مذكرة التفاهم بين الجانبين، التي وقعت في العاصمة الليبية طرابلس امس، على أن هذا العدد مرشح للزيادة على أن تكون الدفعة الأولى من الليبيين الذين سيلتحقون بالتدريب في الأردن بحدود 1500 عنصر ولمدة ثلاثة أشهر.
وبموجب المذكرة التي وقعها عن الجانب الليبي العميد عبد المنعم عياد وعن الجانب الأردني اللواء الرقاد، فإن الأردن سيقوم كذلك بتدريب 550 عنصراً من الأمن الليبي في مجالات إدارة العمليات الأمنية وفض الشغب ومكافحة الإرهاب والتدخل السريع.
(يو بي آي)

... والادعاء على ناشط أحرق صورة الملك

وجهت محكمة امن الدولة الاردنية، امس، تهمة القيام بأعمال من شأنها «المس بكرامة الملك» إلى الناشط السياسي عدي ابو عيسى الذي اضرم النار في صورة للعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني كانت معلقة في بلدية مادبا.
وقال مصدر قضائي، فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة «فرانس برس»، ان «المدعي العام قرر توقيف ابو عيسى 15 يوماً على ذمة القضية». وبحسب المصدر فإن «ابو عيسى اعترف خلال التحقيق بقيامه بحرق صورة الملك» الاربعاء، مشيراً بشهادته إلى انه فعل ذلك احتجاجاً على حرق المواطن احمد المطارنة نفسه.
(أ ف ب)

أسر كينيّين في الصومال

اعلنت حركة الشباب الصومالية انها اعتقلت عدداً من الرهائن الكينيين بعد هجوم على مخيم عسكري للجيش الكيني في منطقة سرياني على الحدود بين البلدين بينهم ضابط في المنطقة. ولم يحدد البيان الصحافي للحركة التابعة لتنظيم القاعدة عدد الرهائن، وأضاف البيان ان الحركة استولت على مركبات ومعدّات للاتصالات ومخبأ للأسلحة.
(أ ب)


هنية يطالب بدعم عربي لدمج الأجهزة الأمنية

طالب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، اسماعيل هنية، الذي يستعد للقيام بزيارة كل من تركيا وإيران، الدول العربية بتقديم الدعم من أجل اعادة هيكلة الأجهزة الامنية. وفي كلمة أمام جلسة لأعضاء المجلس التشريعي في غزة، شدد هنية أمس على أن المصالحة الفلسطينية «تواجه ضغوطاً خارجية وتدخلات اسرائيلية تعطلها»، مبيناً أن «هناك بطئاً في تنفيذها على أرض الواقع». ودعا إلى إزالة العقبات من امام تنفيذ المصالحة، وذلك في وقت يستعد فيه هنية للقاء وفدين من حركتي «فتح» و«حماس» غداً لبحث سبل دفع المصالحة.
وفي السياق، قال أمين سر المجلس الثوري لحركة «فتح»، أمين مقبول، إن رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» خالد مشعل، دعا قيادة «فتح» إلى «الصبر وتحمل سلوكيات قيادات «حماس» ومليشياتها في قطاع غزة وآخرها منع وفد فتح من دخول القطاع». وقال إن «مشعل يدرك أن تياراً في حماس يخالفه في الموقف السياسي وتوجيهه نحو المصالحة».
(أ ف ب، يو بي آي)


اعتقالات في صفوف «حماس»

اتهمت حركة «حماس» أمس الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقال ثلاثة من أنصارها واستدعاء رابع في الضفة الغربية. وأوضحت الحركة في بيان أصدرته أن «أجهزة أمن السلطة شنت حملة اعتقالاتٍ واستدعاءاتٍ جديدة في صفوف أنصارها في الضفة الغربية طاولت اعتقال ثلاثة في رام الله وسلفيت، واستدعاء طالب من جامعة بيرزيت».
في المقابل، أشارت صحيفة «يديعوت أحرونوت» إلى أن الجيش الإسرائيلي اعتقل 20 فلسطينياً خلال حملة دهم أمس في الضفة الغربية. ولفتت الصحيفة إلى أنه جرى نقل المعتقلين إلى الجهات الأمنية المختصة للتحقيق.
(يو بي آي)


صاروخ فلسطيني على النقب

أعلن المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية، ميكي روزنفيلد أن صاروخاً اطلق أمس من قطاع غزة على جنوب اسرائيل من دون أن يؤدي إلى اصابات أو خسائر. ووفقاً للإذاعة الإسرائيلية أطلق الصاروخ باتجاه مجلس سدوت نيجف الإقليمي.
(أ ف ب)


الأمم المتحدة: جرائم ضد الإنسانية في نيجيريا

لوّحت المفوضة العليا للأمم المتحدة لحقوق الانسان نافي بيلاي، أمس، بأنها قد توجه إلى مجموعة «بوكو حرام»، التي تعدّ بمثابة الفرع النيجيري من منظمة «القاعدة»، تهمة ارتكاب «جرائم ضد الانسانية» إذا ما أثبت القضاء أنها شنت هجومات ممنهجة ضد السكان، المسيحيين منهم تحديداً.
(أ ف ب)

الفساد في الجيش الروسي «هائل»

ندّد المدعي العام العسكري الروسي سيرغي فريدينسكي بحجم الفساد «الهائل» داخل الجيش، وكشف أنه ازداد خلال عام 2011. وقال فريدينسكي إن «الأضرار الناجمة عن الجرائم المرتبطة بالفساد تتجاوز ثلاثة مليارات روبل (75 مليون يورو)». وتابع «أحصينا منذ بداية السنة الماضية 250 حالة رشاوى في زيادة واضحة مقارنة بسنة 2010».
(أ ف ب)

الجيش التركي يقاضي زعيم حزب الأكراد

حرّك الجيش التركي دعوى قضائية في إسطنبول ضد صلاح الدين ديميرتاش، رئيس الحزب «الشرعي» لأكراد تركيا، «السلام والديموقراطية»، على خلفية مهاجمته رئيس أركان الجيش، نجدت أوزل، الذي أعرب عن معارضته لتدريس اللغة الكردية في المدارس التركية العامة. وتعليقاً على هذا الموقف من أوزل، قال ديميرتاش «حتى لو كانت رتبتك جنرالاً، فأنتَ لستَ بالنسبة لنا إلا جندياً حتى، لا قيمة لك بنظرنا».
(الأخبار)

باسبوغ بين المحكمة الدستورية ومحكمة الجنايات

رأى الرئيس التركي، عبد الله غول، أمس، أنه يرى من الأفضل محاكمة الرئيس الأسبق لأركان الجيش، إلكر باسبوغ، أمام المحكمة الدستورية المتخصصة بمحاكمة الوزراء ورؤساء الحكومات وقادة الجيش، بدلاً من المحكمة الجنائية العليا، علماً أن باسبوغ معتقل منذ يوم الجمعة الماضي بتهمة الارتباط بعصابات «إرغينيكون» وخططها للانقلاب على حكومات حزب «العدالة والتنمية».
(الأخبار)