اشتباكات تغلق معبد «إدفو» في الأقصر


أغلق أصحاب «الحناطير»، أمس، معبد «إدفو» السياحي في محافظة الأقصر جنوب مصر، إثر اشتباكهم مع عدد من أصحاب المتاجر السياحية في المنطقة الأثرية. وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة «الأهرام» المصرية أن أصحاب الحناطير أغلقوا معبد «إدفو» بوجه السائحين على خلفية الاشتباكات، فيما طالب رئيس غرفة شركات السياحة في الأقصر، ثروت العجمي، «بتدخل رئيس مجلس الوزراء كمال الجنزوري لإنهاء الفوضى التي تعمّ الأقصر وإعادة الأمن والاستقرار إلى المدينة السياحية، خاصة أن السياحة المصرية تخسر يومياً 50 مليون دولار».
(يو بي آي)

لاغارد تزور تونس

بدأت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، أمس، زيارة رسمية لتونس تستغرق يومين، هي الأولى لها منذ انتخابها لهذا المنصب في الأول من تموز الماضي. وتجري لاغارد خلال الزيارة مشاورات ومباحثات مع الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي، ومع رئيس الحكومة التونسية المؤقتة حمادي الجبالي، ومع عدد من أعضاء حكومته، إلى جانب محافظ البنك المركزي التونسي مصطفى كمال النابلي. وتمحورت المباحثات حول السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية، ودعم الاقتصاد التونسي في هذه المرحلة الانتقالية، وسط خشية الحكومة التونسية من تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.
(يو بي آي)

الجيش التونسي يشتبك مع سلفيين

أعلن الكاتب العام لنقابة الحرس الوطني في صفاقس، محمد التونسي، أمس، أن قوات الأمن والجيش اشتبكت مع مجموعة مسلحين سلفيين في مدينة بئر علي بن خليفة قرب صفاقس جنوب البلاد. ووفقاً للتونسي، فإن «ثلاثة مسلحين ملتحين يعتقد أنهم سلفيون تبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن والجيش في المنطقة، قبل أن يهربوا من السيارة لتتواصل الاشتباكات». وأضاف أن قوات الحرس عثرت على كميات من بنادق الكلاشنيكوف والذخيرة داخل السيارة، بينما تسعى قوات أخرى إلى تطويقهم في منطقة معزولة بعيداً عن السكان.
(رويترز)



بن حلي: القمة العربيّة في بغداد في 29 آذار

أعلن نائب الأمين العام للجامعة العربية، أحمد بن حلي، أمس، أن القمة العربية المقبلة ستنعقد في العاصمة العراقية في 29 آذار. وأضاف، في مؤتمر صحافي في وزارة الخارجية العراقية، «اتفقنا على جميع الترتيبات، وسيكون هناك اجتماع لوزراء الاقتصاد في يوم 27 واجتماع لوزراء الخارجية في 28، واجتماع القادة العرب في 29 آذار».

وتابع بن حلي، الذي جاء على رأس وفد فني وأمني لمتابعة التحضيرات للقمة، إنه بحث «كل الترتيبات اللوجستية التي تشمل إقامة تنقل القادة وموضوعات تتعلق بالمراسيم، واطلعنا على القاعات التي ستعقد فيها الاجتماعات».
(أ ف ب)

عائشة القذافي تتعاون مع المحكمة الدولية

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية أن عائشة القذافي تريد تزويد المحكمة بمعلومات «مادية» على علاقة بشقيقها سيف الإسلام المتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وقال نيك كوفمان، محامي عائشة في وثيقة نقلت الى المحكمة الجنائية الدولية، نشرتها لاحقاً، إن «عائشة القذافي ترغب في تقديم معلومات مادية تعتقد بأنها ستساعد غرفة البداية على تحديد ما إذا كانت السلطات الليبية ترغب فعلاً في تقديم تمثيل قانوني فعال لسيف الإسلام أو منحه محاكمة عادلة».
وبناءً عليه، طلبت عائشة القذافي من المحكمة الجنائية الدولية الإذن «استثنائياً»، بنقل هذه المعلومات الى المحكمة بصفتها «صديقة المحكمة» وفقاً للوثيقة، بهدف «حماية مصالح شقيقها».
(أ ف ب)

السعودية تطالب اليمن بحماية دبلوماسييها

كشف مدير الإدارة الإعلامية والمتحدث الرسمي باسم الخارجية السعودية السفير أسامة بن أحمد نقلي، أمس، أن خارجية بلاده طالبت رسمياً الحكومة اليمنية بتدخل السلطات الأمنية والمعنية للوصول إلى الجناة وحماية الدبلوماسيين السعوديين، وذلك كإجراء اتخذته إثر اعتداء مسلحين على نائب القنصل العام في القنصلية السعودية في محافظة عدن جنوب اليمن.
(يو بي آي)

أسانج يرفع دعوى أمام المحكمة البريطانية العليا

رفع مؤسس موقع ويكيليكس الإلكتروني، جوليان أسانج، أمس، قضية ترحيله إلى السويد بسبب اتهامات الاغتصاب إلى المحكمة البريطانية العليا. وقال محامو أسانج للمحكمة العليا في لندن إن المدّعي السويدي الذي أصدر مذكرة اعتقال أوروبية بحق أسانج في كانون الأول 2010 لم يكن يمتلك السلطة القضائية اللازمة للقيام بذلك. وقالت دينا روز، محامية أسانج، للمحكمة، إن «هذا الطعن يشتمل على قضية قضائية واحدة يمكن توضيحها ببساطة. المسألة هي ما إذا كان المدّعي السويدي له السلطة القضائية لإصدار أمر ترحيل». وقالت إن ذلك «تدخل خطير في الحرية الفردية». وإذا فشل هذا الطعن، فلن يبقى أمام مؤسس ويكيليكس سوى خيار واحد لوقف ترحيله، وهو التقدم بطعن أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ.
(أ ف ب)

«ارحل يا بوتين» مقابل الكرملن

رفع معارضون لرئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين لافتة ضخمة كتبوا عليها «ارحل يا بوتين» على سطح مبنى مقابل للكرملن أمس. وقال المتحدث باسم شرطة موسكو، اركادي بشيروف، إن الشرطة أزالت اللافتة وتحقق في الواقعة.
(رويترز)

تفاصيل جديدة عن اغتيال جون كينيدي

كشفت تفاصيل جديدة عن اغتيال الرئيس الأميركي الأسبق جون كينيدي، من خلال تسجيل عثر عليه أخيراً مدته ساعتان و20 دقيقة، أي أطول بحوالى 40 دقيقة من النسخة المعروفة سابقاً. وأفادت وسائل الإعلام الأميركية،أمس، أن التسجيل هو لما قيل في الطائرة الرئاسية التي كانت تنقل جثة الرئيس كينيدي والرئيس الجديد ليندون جونسون من دالاس إلى واشنطن. ويتضمن التسجيل محادثات لم تُسمع من قبل بين البيت الأبيض وطائرة تنقل وزير الخارجية آنذاك دين تاسك وأعضاء من الحكومة إلى طوكيو في وقت إطلاق النار على كينيدي. كذلك يحتوي الشريط طلباً بتحديد مكان قائد سلاح الجو الجنرال كورتيس لوماي، الذي بقي مكان وجوده بعد اغتيال كينيدي مجهولاً، وأثيرت حوله نظريات تآمرية عدة.
(يو بي آي)