مشعل وهنية ينفيان الخلاف حول المصالحة


نفى رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، خالد مشعل، ورئيس وزرائها في غزة إسماعيل هنية، أمس، وجود أي خلاف في صفوفها بشأن ملف المصالحة مع السلطة الفلسطينية، رغم الانتقادات العلنية التي وجهها بعض مسؤوليها أخيراً. وفي تصريح مشترك نقله المركز الفلسطيني للإعلام المقرب من «حماس» إثر لقاء جمع مشعل وهنية في الدوحة، أكد الرجلان أن «لا خلافات في الحركة حيال ملف المصالحة، وأن إعلان الدوحة ماضٍ نحو التطبيق»، وذلك عقب الأنباء التي تحدثت عن أن الرجلين لم يتفقا خلال اجتماعهما على موقف موحد من اتفاق المصالحة.

(أ ف ب)

نتنياهو يزور قبرص اليوم

يقوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم، بزيارته الأولى لقبرص. وخلال الزيارة التي تستمر يوماً واحداً، سيبحث نتنياهو في التعاون بمجالي الطاقة والأمن الإقليميين. وصرّح السفير الإسرائيلي مايكل هراري لصحيفة «سايبرس مايل»: «نريد تعاوناً إضافياً. إنها زيارة رمزية تعطي دفعاً لمصالح مشتركة قائمة». وأضاف مسؤول إسرائيلي أن «الطاقة على جدول أعمال الزيارة: اكتشاف احتياطات كبيرة للغاز في إسرائيل وقبرص يسمح بالتعاون بطريقة يستفيد منها الجانبان للتنقيب عن حقول الغاز وإنتاجه».
(يو بي آي)

الرئيس الصومالي يطالب برفع حظر السلاح

طالب الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد، أمس، برفع حظر السلاح المفروض على بلاده لتمكين الحكومة الصومالية من القضاء على تنظيم «القاعدة».
ونقلت شبكة «الشاهد» الإخبارية الصومالية عن شيخ أحمد، خلال كلمة ألقاها أمام حشد من المتظاهرين بالقرب من مقر الرئاسة في مقديشو، اتهامه للمجتمع الدولي بأنه لا يتعامل مع القضية الصومالية بجدية، مؤكداً أن رفض بعض دول العالم رفع حظر السلاح عن الصومال يؤثر سلباً على الحكومة الصومالية التي تخوض حرباً مع حركة الشباب وتنظيم «القاعدة».
(يو بي آي)

إيساف تعترف بقتل 8 أطفال في أفغانستان

أقرت قوة المساعدة الدولية في أفغانستان (إيساف)، أمس، بمسؤوليتها عن غارة جوية في ولاية كابيسا شرق البلاد أدت إلى مقتل 8 أطفال الأسبوع الماضي. وأصدرت «إيساف» بياناً قالت فيه إنها «تقدم أسفها العميق إلى عائلات وأحباء العديد من الأولاد الأفغان الذين قتلوا في غارة جوية في ولاية كابيسا في 8 شباط». وقال قائد إيساف، الجنرال الأميركي جون آلن، إن «مهمتي هي حماية المدنيين الأفغان وآخذ بجدية كاملة فقدان روح كل أفغاني، وسنستمر في القيام بكل ما بوسعنا لضمان سلامة المواطنين الأفغان».
(يو بي آي)

قضاة أتراك يوافقون على محاكمة باسبوغ

وافق قضاة أتراك أمس على محاكمة القائد السابق للقوات المسلحة التركية، الجنرال إيلكير باسبوغ، بعدما وجدوا أسباباً كافية لمحاكمته بتهمة «محاولة إسقاط حكومة الجمهورية التركية وتعطيلها عن القيام بواجباتها. وبتأليف جماعة إرهابية مسلحة وتوجيهها لهذا الغرض». ويحتجز رئيس هيئة الأركان بين عامي 2008 و2010، في سجن يخضع لحراسة أمنية مشددة وهو أرفع ضابط يتهم إلى جانب مئات العلمانيين بالتآمر على حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، نظراً إلى جذورها الإسلامية.
وتأتي محاكمة باسبوغ في إطار سلسلة من المحاكمات التي لاحقت الإدارة العلمانية السابقة، لكنها مست الآن شخصيات مقربة من الحكومة.
(رويترز)

مصرع 272 شخصاً في حريق سجن هندوراسي

لقي 272 شخصاً على الأقل مصرعهم في حريق عرضي، على ما يبدو، في سجن كوماياغو الهندوراسي (90 كيلومتراً شمالي العاصمة تيغيسيغالبا)، أول من أمس.
وقال وزير الأمن بومبيو بونيا: «يتحدثون عن 270 لقوا مصرعهم وعن نحو 50 جريحاً. هذا ما قالته لنا أجهزة الطب الشرعي، وللأسف يمكن أن يرتفع العدد»، حيث كان يقبع في السجن 850 سجيناً. وكان مدير مصلحة السجون دانيلو أوريلانا قد أوضح أن المحققين يدرسون حالياً فرضيتين: إما حريق سببه أحد السجناء، أو ماس كهربائي.
(أ ف ب)