«حماس» تجدّد نفي وجود خلافات داخلية


أكد عضو القيادة السياسية في «حماس»، صلاح البردويل، أمس أن «الحديث عن أن إعلان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل نيته عدم ترشيح نفسه رئيساً للمكتب السياسي للحركة في الدورة المقبلة التي ستجري قريباً، يعود إلى شعوره بأن هناك من يتآمر عليه بين صفوف قيادات الحركة، لا أساس له من الصحة في شيء تماماً». ورأى أن هذه الأقوال «مجرد محاولة يائسة لإظهار أن حركة «حماس» مختلفة حول نفسها وأنها ضعيفة».
(يو بي آي)

أنصار الشريعة قتلت ضابطاً أميركياً في عدن!

أعلنت جماعة «أنصار الشريعة» التي يرجّح انتماؤها إلى تنظيم القاعدة، أنها هاجمت وقتلت ضابطاً في الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه» في محافظة عدن في جنوب البلاد. وأوضحت الجماعة أن «المجاهدين» قتلوا الضابط أول من أمس أثناء وجوده في محافظة عدن بعد تعقبه والتأكد من أنه يتعاون مع حكومة صنعاء. إلاّ أن مسؤولاً أمنياً يمنياً في عدن، طلب عدم نشر اسمه، نفى مقتل أي ضابط أميركي. وأوضح أن مسلحاً أطلق النار على فريق أمني أميركي يعمل في تدريب قوات الأمن اليمنية لكن الطلقات أصابت عربتهم المدرعة من دون إصابة أحد.
(رويترز)

إصابة 22 متظاهراً في صعدة

اتهم الحوثيون، أمس، السفير الأميركي في صنعاء جيرالد فاير ستاين، بالوقوف وراء انفجار استهدف تظاهرة مناوئة للولايات المتحدة في محافظة صعدة شمال البلاد، وأدى إلى إصابة 22 متظاهراً من الحوثيين. وقال قائد الحوثيين عبد الملك الحوثي، في بيان، إن «التفجير الإجرامي الذي نفّذه عناصر السفير الأميركي ليس جديداً علينا، وهو أسلوب معروف لا نراه إلا في المواقف التي يكون فيها النشاط الأميركي هو البارز في مواجهة الشعب». من جهةٍ ثانية، تظاهر الآلاف أمس في أنحاء مختلفة من اليمن لمطالبة الرئيس عبد ربه منصور هادي بإعادة هيكلة الجيش، وذلك في أول يوم تظاهر منذ أقسم الرئيس الجديد اليمين.
(أ ف ب، يو بي آي)