الأسد يلتقي وفد «علماء بلاد الشام»


التقى الرئيس السوري بشار الأسد أمس وفد اتحاد علماء بلاد الشام الذي أُعلن تأليفه أول من أمس، خلال مؤتمر علماء الشام لنصرة القدس. وأكد الرئيس الأسد أهمية مؤتمر نصرة القدس لجهة الوقوف في وجه الممارسات الإسرائيلية الخطيرة لتهويد القدس وهدم المسجد الأقصى. وشدد على أهمية هذا الاتحاد لمواجهة التحديات التي يواجهها العرب والمسلمون والتعامل معها جدياً، وخاصة لجهة تسويق صورة الإسلام الصحيح في ظل حملة التشويه التي يتعرض لها المسلمون.
وفي ما يتعلق بموضوع التطرف، أشار الرئيس الأسد إلى أنه لا يوجد شيء اسمه تطرف في الإسلام. فالإسلام تطرّف بالخير وبالمحبة وبكل ما له علاقة بتنظيم المجتمعات والنهوض بها وتطورها.
(سانا)


الأمم المتحدة تتوقّع مزيداً من اللاجئين إلى الأردن

توقع رئيس بعثة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العاصمة الأردنية عمان، أندرو هاربر، وصول المزيد من اللاجئين السوريين إلى المملكة هرباً من الأحداث التي تشهدها بلادهم.
وقال هاربر «الأردن بحاجة إلى دعم ومساندة دول الجوار والدول الصديقة في موضوع إيوائه للاجئين السوريين»، عازياً ذلك إلى «فقر الأماكن التي يوجد فيها اللاجئون السوريون في المملكة»، والتي وصفها بأنها «فقيرة جداً».
وقال إن مليوني سوري دخلوا إلى الأراضي الأردنية خلال عام، مضيفاً أن «هؤلاء كانوا يتنقلون بين بلادهم والأردن، وبعضهم دخل بطريقة
قانونية وآخرون لجأوا بطريقة غير قانونية»، موضحاً أن «أعداداً من هؤلاء غادروا المملكة إلى تركيا وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية.
وأشار هاربر إلى «وجود 97 ألف سوري من أصل المليونين لم يخرجوا من الأردن»، موضحاً أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين سجلت نحو 8 آلاف لاجئ سوري هم «أفقر الفقراء .. وهناك 4500 لاجئ ينتظرون دورهم للتسجيل».
(يو بي آي)

229 عملية ضد أهداف إسرائيلية في آذار

أشار تقرير صادر عن الشاباك الإسرائيلي، إلى تنفيذ 229 عملاً «معادياً» ضد أهداف إسرائيلية، خلال شهر آذار الماضي، انطلاقاً من الضفة الغربية وقطاع غزة، مقارنة بـ 100 عملية نُفِّذت خلال شهر شباط. ولفت التقرير إلى ان ارتفاع الرقم في التقرير يعود إلى التصعيد الذي حدث أخيراً بين غزة وجنوب إسرائيل. وأضاف التقرير أنه خلال شهر آذار أُطلق نحو 173 صاروخاً و19 قذيفة هاون تجاه إسرائيل. وفي الضفة، رصد التقرير وقوع 43 هجوماً هي عبارة عن زجاجات حارقة خلال شهر آذار.
(الأخبار)

شالوم يستبعد تدخلاً عسكرياً في سوريا

استبعد نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية، سيلفان شالوم، حصول تدخل عسكري في سوريا بسبب وجود الولايات المتحدة على أعتاب الانتخابات الرئاسية. وقال شالوم في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي أمس إن الصراع الذي يدور حول سوريا أوسع بكثير مما داخلها «فبالنسبة إلى الدول التي تدعم سوريا يعني سقوط نظامها سقوط النظام الإيراني». ورأى وزير الخارجية الإسرائيلي السابق أن النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط هو الذي يحول دون سيطرة أميركا والغرب على المنطقة، موضحاً أن الهيمنة الأميركية على المنطقة تعني سيطرتها على احتياطات النفط على مدار 150 سنة مقبلة، «ولذلك فإن روسيا والصين لا تريدان إسقاط النظام السوري الذي سيسقط على أثره النظام اللبناني ويتبعهما طبعاً النظام الإيراني، وعندها يهيمن الغرب على المتنفس الاقتصادي للعالم بأكمله» على حد تعبيره.
(الأخبار)

46 قتيلاً في معارك جنوب اليمن

سقط ما يزيد على 46 قتيلاً جديداً أمس، في المواجهات والغارات الجوية المستمرة لليوم الثالث على التوالي في لودر بجنوب اليمن بين مقاتلي القاعدة والمقاتلين المدنيين المدعومين من الجيش. وقال مصدر محلي ان «29 عنصراً من القاعدة قتلوا في المعارك»، بينما اكد مصدر من «لجان المقاومة الشعبية» التي تحارب القاعدة أن «5 من الشباب الذين يدافعون عن لودر قتلوا».
(أ ف ب)