نقل أحمد سعدات إلى المستشفى


نقلت مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلية الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات الى مستشفى سجن الرملة قرب تل أبيب، بحسب ما أعلنت، امس، النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني، خالدة جرار.
وقالت جرار «نقل احمد سعدات الى مستشفى سجن الرملة، لكن ليس لدينا تفاصيل عن حالته». واضافت «كانت هناك احاديث عن نقله الخميس الماضي»، مؤكدة أنه «مشارك في الاضراب عن الطعام منذ 13 يوماً، بعدما بدأ الاسرى الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية اضراباً مفتوحاً عن الطعام في يوم الأسير». وأشارت الى أن «اسرائيل مسؤولة عن حياته لأنه في سجن اسرائيلي».
بدورها، قالت متحدثة باسم مصلحة السجون الاسرائيلية إن سعدات نقل الى مستشفى سجن الرملة في تدبير احتياطي واصفة صحته بأنها «جيدة».
وحمّلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن أية تداعيات تمس حياة أمينها العام وكافة الأسرى الذين يخوضون معركة الإضراب المفتوح عن الطعام. وقال متحدث «نؤكد فخرنا بالقائد الوطني أحمد سعدات، الذي يخوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام منذ الإعلان عنها في السابع عشر من نيسان الحالي، رغم الظروف الصحية الصعبة التي يعانيها في زنازين العزل بسجن رامون».
(يو بي آي)

مشعل في القاهرة

بدأ رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، خالد مشعل، أول من أمس، زيارة الى القاهرة التقى خلالها وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في القاهرة ووزير الاستخبارات المصرية، مراد موافي. وأوضح عضو المكتب السياسي للحركة، عزت الرشق، أن «وفد حماس سيركز على ضرورة حشد الموقف العربي والدولي مع قضية الأسرى». والتقى الوفد الحمساوي مدير الاستخبارت المصرية، وبحث معه «ثلاثة ملفات رئيسة، وهي ملف الأسرى المضربين عن الطعام، وملف المصالحة الوطنية، ومسألة اعادة إعمار قطاع غزة».
(أ ف ب، يو بي آي)