ذكرت صحيفة «إندبندانت» أمس، أن قراصنة اخترقوا حساب البريد الإلكتروني لنائب عن حزب المحافظين البريطاني الحاكم، وبعثوا برسالة تشيد بالرئيس السوري بشار الأسد وعهد الاستعمار البريطاني.


وقالت الصحيفة إن الرسالة المنسوبة إلى النائب روري ستيوارت اقتبست كلمات الضابط في الجيش البريطاني توماس إدوارد لورانس، الملقب بـ(لورانس العرب) الذي عمل كحلقة وصل خلال الثورة العربية على الإمبراطورية العثمانية، لوصف المعارضين السوريين بأنهم «أطفال فاسدون ومتهورون ومصابون بعمى الألوان». وأضافت أن النائب ستيوارت صُدم حين علم بأن اسمه ظهر في رسائل البريد الإلكتروني، وطلب تدقيق حساب بريده الإلكتروني.
(يو بي آي)