أفادت وثائق داخلية للنظام الكوري الشمالي نشرتها صحف يابانية، أمس، بأن الرئيس الكوري الراحل كيم جونغ إيل، أمر علماءه بتصنيع «كمية هائلة» من قنابل اليورانيوم. وأوردت صحيفتا «ماينتشي شيمبون» و«طوكيو شيمبون» أن الأمر ورد في وثائق جُمعت على ما يبدو خلال شباط الماضي لمسؤولين كبار في حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية. وذكرت إحدى الوثائق التي تتضمن تفاصيل عن السياسة الداخلية والخارجية أن إيل، الذي توفي في كانون الأول الماضي، أمر بتصنيع أسلحة نووية من اليورانيوم والبلوتونيوم. وأضافت صحيفة «ماينتشي»، نقلاً عن الوثيقة أن «الولايات المتحدة وغيرها من القوى المعادية كانت تشتكي من أننا نحاول تصنيع اليورانيوم لإنتاج أسلحة نووية». وجاء في الوثيقة أيضاً: «من وجهة نظر عسكرية، من الطبيعي أن علينا استخدام البلوتونيوم واليورانيوم العالي التخصيب لإنتاج قنابل ذرية». وتابعت أن الهدف من الوثيقة على ما يبدو التوضيح لمسؤولين في الحزب أن الزعيم كيم جونغ أونغ تبنى استراتيجية والده القائمة على تطوير أسلحة نووية لحماية النظام. من جهتها، أفادت صحيفة «طوكيو شيبمون» بأن هذه هي المرة الأولى التي يكشف فيها عن أوامر صريحة من كيم جونغ إيل بتصنيع أسلحة نووية.

(أ ف ب)