أكدت إيران أنها ستتصرف «بعقلانية» بشأن تهديدها بإغلاق مضيق هرمز، مشيرةً إلى أنها لن تتخذ هذا القرار إلا بعد استنفاد كل الوسائل، وإذا ما تعرضت مصالحها الحيوية للخطر. وكشف رئيس أركان القوات الإيرانية الجنرال فيروز أبادي أن لدى بلاده خططاً لإغلاق مضيق هرمز، لمواجهة أي أمر طارئ. وأضاف أبادي، بحسب ما نقلت عنه وكالة «إيسنا للأنباء»، أن إيران التي تتصرف بعقلانية لن تغلق المضيق إلا إذا تعرضت مصالحها لتهديد خطير.

من جهة أخرى، بعد أقل من أسبوع على إجراء مناورات «الرسول الأعظم 7»، ستبدأ القوات البرية الإيرانية اليوم مناورات في غرب البلاد. وأعلن قائد القوات البریة الإيرانية، العمید أحمد رضا بوردستان، لوكالة الأنباء الإيرانية «إرنا» أن مناورات «القائم» تأتي في إطار سلسلة مناورات القوات البریة للجیش الإيراني وستستمر حتى نهایة الأسبوع المقبل. وأشار إلى أنه وفقاً للخطة التي أُعدّت للعام الإيراني الحالي الذي بدأ في آذار الفائت، ستنفذ القوات البریة التابعة للجیش 8 مناورات في غضون هذا العام، حیث نُفِّذ 3 منها حتى الآن. وقال إن «رسالة مناورات القوات المسلحة الإيرانية لدول الجوار هي السلام والصداقة».
وبالتزامن مع مناورات القوات البرية، بدأت قوات الدفاع الجوي أمس، تدريباتها التكتيكية في شمال غرب البلاد. وقال المتحدث باسم هذه التدریبات العمید شاهرخ شهرام، إن التدریبات تهدف إلی الرد علی الحرب النفسیة التي یشنها الأعداء، وذلك لإحباط أثر الدعایات المغرضة لوسائل الإعلام في المنطقة ضد إیران. من جهة أخرى، كشف الأسطول الخامس الأميركي، المتمركز في البحرين، أن سفينة حربية أميركية كان قد تقرر خروجها من الخدمة أُرسلت إلى الخليج بدلاً من ذلك للمساعدة في عمليات كسح الألغام في أحدث إجراء لتعزيز القوة البحرية الأميركية تدريجاً مع زيادة التوتر مع إيران. وقال متحدث باسم الأسطول الخامس في المنامة إن السفينة بونسي وصلت يوم الخميس الماضي بعد إجراء تعديلات عليها لمهمتها الجديدة. ووصفت السفينة بأنها «قاعدة عمليات متقدمة عائمة».
وقال المتحدث، في بيان، إن «المهمة الرئيسية للسفينة بونسي هي دعم عمليات إجراءات مكافحة الألغام والمهمات الأخرى، مثل القدرة على تقديم خدمات الإصلاح للوحدات الأخرى التي يجري نشرها».
بدوره، قال نائب الأميرال جون ميلر، قائد القوة البحرية في المنطقة، إن السفينة بونسي تفخر «بقدراتها التي طُوِّرت للقيام بعمليات تأمين بحري وتتيح لنا مرونة أكبر لدعم مجموعة كبيرة من حالات الطوارئ مع شركائنا في المنطقة».
(الأخبار، رويترز، أ ف ب)