«حماس» تفرج عن قيادي سلفي


أفرجت الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة، عن أمير جماعة التوحيد والجهاد المتشددة، هشام السعيدني، بعد اعتقاله لأكثر من عامين، وذلك بعد وساطة قامت بها جهات أردنية.
وكشف مصدر فلسطيني قريب من الملف أنه «تم الإفراج عن المقدسي، وهو فلسطيني يحمل الجنسية الأردنية بناءً على صفقة سرية تم التوصل إليها مع أجهزة الأمن في الحكومة (المقالة) بعد وساطة من جهات أردنية وبعض الشخصيات الفلسطينية، على أن يغادر غزة خلال أيام قليلة الى الأردن». وأوضح المصدر أن المقدسي علم بتفاصيل المباحثات التي دارت حول الإفراج عنه بينما كان في سجنه «ووافق عليها». من جهتها، هنأت جماعة التوحيد والجهاد «أميرها» على إطلاق سراحه، واعتبرت أن هذا الإفراج غير مكتمل، مطالبةً حماس بالإفراج الفوري عن جميع معتقلي الحركة ومختطفيها.
(أ ف ب)

وزارة الداخلية التونسية تضيق على النقابات

اتهمت «النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي» غير الحكومية وزارة الداخلية بـ«التضييق على الحريات النقابية بالمؤسسة الأمنية» وبـ«ترهيب» النقابيين الأمنيين. وقالت النقابة، في بيان نشرته أول من أمس، على صفحتها الرسمية على الفيسبوك إن الوزارة مارست أنواعاً عدة من التضييق وصلت إلى حد المساومة على القوت اليومي للنقابيين. وطالبت بـ«إزاحة بقايا الديكتاتورية من المشهد الأمني (...) كخطوة في مشروع إصلاح المنظومة الأمنية وتكريس أمن جمهوري».
(أ ف ب)

الرئيس المصري يتعهّد أمن السيّاح

تعهد الرئيس المصري، محمد مرسي، أمس، بضمان أمن السياح الذين تراجع عددهم إلى حد كبير بعد الثورة، ما أثّر على اقتصاد البلاد. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مرسي قوله خلال زيارة للأقصر إن «المصريين بعد الثورة أكثر حرصاً على تحقيق الأمن لكل زائر». ووعد الرئيس السياح الذين كانوا في معبدي الأقصر والكرنك «ببذل كل الجهود لمنع حدوث أي شيء قد يكون سبباً في تراجع السياحة مرة أخرى».
(أ ف ب)



البحرين: اعتقال عشرات بعد تفريق تظاهرات

قال نشطاء إن زينب الخواجة و40 آخرين اعتقلوا، أمس، بعد ساعات من استخدام قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع وطلقات الخرطوش لتفريق مئات المحتجين الذين طالبوا بإجراء إصلاحات سياسية. وأضافوا أن 45 شخصاً على الاقل أصيبوا خلال العملية التي قامت بها قوات الأمن لتفريق ثلاث تظاهرات منفصلة في مناطق متفرقة من المملكة في وقت متأخر يوم الخميس. وقالت وزارة الداخلية في بيان على موقعها على الانترنت إن «مثيري شغب» ألقوا قنابل مولوتوف على مركبة تابعة للوزارة قرب بني جمرة لكن السائق ومرافقه نجوا دون أن يمسهما سوء.
(رويترز)

جولة محادثات جديدة بين طهران و«الست»

أعلنت وزيرة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، أمس، أن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي، وافق على إجراء محادثات جديدة حول الملف النووي الإيراني في أواخر الشهر الجاري. وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية «مهر»، أن آشتون رحّبت خلال اتصال هاتفي مع جليلي بالأفكار التي طرحها الجانب الايراني في المحادثات الأخيرة في اسطنبول، وقالت: «من أجل استخلاص رؤى مجموعة «5+1» (روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) حول الأفكار التي طرحتها ايران، فانها تعتزم اجراء محادثات مع الدول الست، وستعطي نتيجتها لجليلي في نهاية شهر رمضان». وأضافت أن جليلي «وافق على إجراء محادثات جديدة.. في نهاية الشهر».
(مهر)

ترقب إطلاق الإيرانيين المحتجزين في ليبيا

قال مسؤول في الهلال الاحمر الليبي ان مجموعة مسلحة تحتجز سبعة من موظفي الاغاثة الايرانيين رهائن قد تطلق سراحهم خلال ساعات. وكانت المجموعة قد اختطفت الرجال السبعة في وسط مدينة بنغازي بشرق ليبيا يوم الثلاثاء الماضي. وقال عبد الحميد المدني، رئيس فرع جمعية الهلال الاحمر الليبي في بنغازي، لـ«رويترز»، «نحن في انتظار الافراج عنهم الذي يمكن الآن أن يحدث في أي لحظة».
(رويترز)