دعوات لإطلاق الناشطين ديب والهناوي


دعا عدد كبير من الناشطين، والمثقفين، والفنانين السوريين والعرب إلى إطلاق الناشطين السوريين كفاح علي ديب ورامي الهناوي، اللذين اعتقلا في دمشق في 5 آب 2012. وأشيع أنهما نقلا إلى أحد الأجهزة الأمنية المتعددة. ومن المعروف أنّ كفاح ورامي عضوان في «حركة معاً من أجل سوريا حرّة وديموقراطية»، التي تأسست منذ بداية الحراك وتضمّ نشطاء ومثقفين وطنيين ديموقراطيين ويساريين على امتداد سوريا، كما أن كفاح، الفنانة التشكيلية وكاتبة الأطفال، التي فازت بالجائزة الأولى المخصصة لقصص الأطفال في مسابقة الشارقة هذا العام، عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية.
(الأخبار)


ليفي: طائرات من أجل حلب

وجّه المفكر الفرنسي برنار هنري ليفي نداءً من أجل تدخل عسكري جوي في سوريا، وذلك في مقال على صحيفة «لوموند» بعنوان «طائرات من أجل حلب».
ولفت إلى أنّ «حلب اليوم هي بنغازي الامس. والجرائم التي ترتكب فيها هي تلك التي هدّد القذافي بارتكابها في عاصمة برقة قبل التدخل. ولن يفهم أحد كيف أن ما فعلناه لمنع جريمة أعلن أنّها ستنفذ، نرفض أن نقوم به ليس لمنع، بل لوقف جريمة بدأ تنفيذها في سوريا». وأوضح «الواقع هو إقامة منطقة حظر جوي تفرض انطلاقاً من قواعد الحلف الاطلسي في ازمير وانجرليك بتركيا».
(أ ف ب)


«الجوية الجزائرية» تقيّد تدفق اللاجئين السوريين

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، محمد الصالح بولطيف، أنّه تمّ خفض الرحلات بين الجزائر ودمشق من ثلاث رحلات أسبوعياً الى اثنتين فقط، بعد تدفق اللاجئين السوريين. كذلك قررت الشركة تشديد شروط سفر السوريين الى الجزائر لتفادي إعادة ترحيلهم، من خلال «طلب شهادة ايواء، واثبات القدرة المالية على العيش في الجزائر لدى الاشقاء السوريين».
(أ ف ب)

.

الحرس الجمهوري يهاجم وزارة الدفاع اليمنية

هاجم عناصر من الحرس الجمهوري، الذي يقوده نجل الرئيس السابق علي عبد الله صالح، أحمد، أمس مقر وزارة الدفاع اليمنية في صنعاء بالأسلحة الآلية والقذائف المضادة للدبابات. وكان الجنود قد وصلوا في الصباح الباكر إلى مقر الوزارة وقطعوا كل الطرق الموصلة إليه، بحسب شهود أشاروا إلى تبادل لإطلاق النار بالأسلحة الخفيفة قبل الهجوم. وأثار انتشار جنود الحرس الجمهوري حول مقر الوزارة توتراً شديداً في العاصمة. وانتشر أنصار الزعيم القبلي النافذ، صادق الأحمر في شمال العاصمة. وفي غرب صنعاء، تم نشر تعزيزات حول مقر الرئيس عبد ربه منصور هادي، فيما أخلي مقر البنك المركزي وجرى نشر تعزيزات من الجيش لحماية المبنى.
(أ ف ب)

تأجيل محاكمة معارضين بحرينيين

قررت محكمة الاستئناف البحرينية، أمس، إرجاء إصدار الحكم في قضية 13 معارضاً شيعياً يحاكمون بتهمة التآمر لقلب النظام، إلى الرابع من أيلول. وقال محامو الدفاع إن هذا التأجيل، أُعلن خلال جلسة لم يحضرها المتهمون، بينهم عبد الهادي الخواجة الذي بقي لفترة طويلة مضرباً عن الطعام. من جهتها، اعتبرت منظمة العفو الدولية أن هذا الإرجاء «غير مبرر»، مشددةً على أنها تعتبر المعارضين «سجناء رأي»، داعيةً السلطات إلى الإفراج عنهم فوراً ومن دون شروط.
(أ ف ب)

2500 «هامر» أميركية إلى إسرائيل

قدمت الولايات المتحدة إلى إسرائيل في إطار التعاون العسكري بين الجانبين 2500 سيارة مصفحة من طراز هامر من فائض المعدات العسكرية للجيش الأميركي التي بقيت في العراق في أعقاب انسحاب القوات المقاتلة الأميركية من العراق في نهاية العام الماضي. ونقل موقع وورلد تريبيون الإلكتروني القريب من الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية عن مسؤولين إسرائيليين قولهم «لقد تم إبرام صفقة الهامر وسط مشاورات عالية المستوى من جانب وزارتى الدفاع الأميركية والإسرائيلية».
(الأخبار)


«الكردستاني» يفرج عن نائب تركي

أفرج حزب العمال الكردستاني، أمس، عن نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض عن مدينة تونجلي، حسين أيغون، الذي اختطف يوم الأحد الماضي. ونقلت صحيفة «زمان» التركية عن مصادر في الشرطة، أن النائب أيغون أفرج عنه على بعد نحو 6 كيلومترات من مكان اختطافه. وأضافت المصادر أن المدعي العام في إقليم تونجلي، اتصل بأيغون للتحدث معه بشأن عملية الاختطاف، مشيرة إلى أن أيغون رفض إدلاء بشهادته حول العملية، مؤكداً أنه سيطلع الشرطة على تفاصيل الحادثة في وقت لاحق.
وكان أيغون قد اختطفه عنصران من العمّال الكردستاني، من بلدة أوفاجيك أثناء توجهه بسيارته إلى تونجلي.
(يو بي آي)

كوريا تبت بطلب لجوء أسانج هذا الاسبوع

أعلن رئيس الاكوادور رافايل كوريا انه سيبت اثناء الأسبوع الجاري طلب لجوء مؤسس موقع «ويكيليكس» الاسترالي جوليان اسانج، اللاجئ الى سفارة الاكوادور في لندن منذ نحو شهرين، تفادياً لتسليمه الى السويد في قضية تعدّ جنسي. وقال كوريا في حديث لقناة «اي.سي.تي.في» التلفزيونية الوطنية، «آمل ان يكون لنا قرار في هذا الشأن هذا الاسبوع»، موضحاً انه سيتباحث اليوم مع الديبلوماسيين الاكوادوريين المعتمدين في لندن قبل اتخاذ قراره.
(أ ف ب)

أفغانستان: 28 قتيلاً بعمليات انتحاريّة

قال مسؤولون إقليميون أمس إن ثلاثة مهاجمين انتحاريين قتلوا 28 شخصاً على الأقل وأصابوا أكثر من 70 آخرين في سوق مزدحمة في إقليم نيمروز (جنوب غرب البلاد) في أحد أسوأ الهجمات هذا العام. وكان 18 مدنياً بينهم عدة أطفال وما لا يقل عن ثلاثة من أفراد قوات الأمن الافغانية بين القتلى في مدينة زرنج عاصمة اقليم نيمروز القريب من الحدود مع ايران. وقال لوكالة «رويترز» إن «المهاجمين فجّروا أنفسهم في سوق مزدحمة لاستهداف المدنيين. ولا وجود لأي منشأة قرب الموقع». وقال الطبيب نور احمد شيرزاد، إن نحو 100 جريح ادخلوا المستشفى.
(رويترز)